روسيا تلحق بمنتقدي السعودية: تسييس حقوق الإنسان غير مقبول

الرابط المختصرhttp://cli.re/6b1vQJ

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-08-2018 الساعة 17:03
موسكو – الخليج أونلاين

انتقدت روسيا، اليوم الأربعاء، الممارسات السعودية ضد حقوق الإنسان واعتقال الناشطين في المملكة، معتبرة أنه من "غير المقبول تسييس قضايا حقوق الإنسان".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا: "نحن ندافع بثبات عن احترام حقوق الإنسان، مع الأخذ بالاعتبار الخصوصية الوطنية والتقاليد القائمة منذ أمد بعيد في هذه البلاد أو تلك (في إشارة إلى السعودية وكندا)".

جاء ذلك رداً على سؤال حول تدهور العلاقات بين كندا والسعودية، مؤكدة أن "موسكو تأمل أن تتمكن الرياض وأوتاوا من التفاوض بطريقة حضارية للتغلب على أي خلاف بينهما".

لكن زاخاروفا قالت إن السعودية "التي بدأت بالسير باتجاه التحول الاجتماعي والاقتصادي، تملك الحق السيادي في اتخاذ القرار في كيفية المضي قدماً في هذا المجال".

واشتعلت أزمة بين السعودية وكندا، بعد أن أعربت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، عن قلقها الشديد، الخميس الماضي، إزاء المعلومات حول اعتقال المدافعة عن حقوق الإنسان "سمر بدوي"، ودعت إلى إطلاق سراحها.

وعلى أثر ذلك سحبت الخارجية السعودية سفيرها لدى أوتاوا، وطردت السفير الكندي من الرياض، وألحقتها بجملة إجراءات وسط دعوات دولية بـ"ضبط النفس".

وكانت كل من بريطانيا وكندا والولايات المتحدة، قد انتقدت على نحو متوازٍ، الاعتقالات التي شهدتها السعودية، وتصاعدت وتيرتها خلال الفترة الأخيرة ضد ناشطي حقوق الإنسان والدعاة والمشايخ وطلبة العلم.

ومنذ تولي محمد بن سلمان، تشنّ السلطات في المملكة حملة اعتقالات واسعة على كلّ من لا يؤيّدون سياسة ولي العهد، حيث اعتُقل العديد من العلماء والدعاة، كما اعتُقلت العديد من الناشطات الليبراليات.

وسبق أن انتقدت جماعات حقوقيّة، منها منظمة "هيومن رايتس ووتش" و"العفو الدولية"، حملة الاعتقالات السعودية، وطالبت بإطلاق سراح ضحاياها فوراً.

مكة المكرمة