روسيا وأمريكا تتبادلان الاتهامات حول "حلا".. ما قصتها؟

الرابط المختصرhttp://cli.re/gA3eyA
الطفلة السورية حلا

الطفلة السورية حلا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 31-08-2018 الساعة 17:15
واشطن - الخليج أونلاين

اتّهمت وزارة الخارجية الأمريكية نظيرتها الروسية باستخدام صفحة طفلة سورية عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كمشروع دعائي حول ما يجري من أحداث في محافظة إدلب.

وقالت الخارجية الأمريكية في تغريدة على حسابها في "تويتر"، الخميس: "ادّعت المتحدثة باسم خارجية روسيا أن هناك مشروعاً دعائياً على تويتر يستخدم حساباً لطفلة سورية للتغطية على ضربة غربية محتملة على سوريا".

وتابعت "تغريدة" الخارجية الأمريكية: إن "من بين المتابعين لهذه الصفحة -حسبما قالت روسيا- وسائل إعلام غربية، لكن حينما تراجع الحساب لا تجد بين متابعيه أياً من القنوات المذكورة. مجرد مشروع دعائي روسي".

وكانت الخارجية الروسية قد نشرت أنها كشفت عن  مشروع دعائي في موقع "تويتر" لفتاة سورية يهدف لضمان التغطية الإعلامية لضربة غربية محتملة على سوريا إثر استفزاز كيميائي في إدلب.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي عقدته، الخميس: إن "الحديث يدور عن صفحة الطفلة التي تُدعى حلا، وهي في الـ6 من عمرها، وتقيم في مدينة إدلب، حسب المعلومات المنشورة على حسابها في "تويتر".

وأضافت زاخاروفا: إن "استخدام حساب هذه الطفلة مثال آخر للنهج الاستهتاري والمصاغ بدقة، والتقليدي للشركاء الغربيين في مجال الدعاية في الاتجاه السوري"، بحسب تعبيرها.

وتشهد محافظة إدلب السورية موجة من التهديد من قبل قوات النظام السوري وروسيا، وكان آخرها على لسان وزير خارجية النظام، وليد المعلم، بأنهم سيهاجمون إدلب لتحريرها مما أسماه "الإرهاب".

وفي مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، قال المعلم: إن "سوريا في المرحلة الأخيرة لتحرير كامل أراضيها من الإرهاب، ولهذا تريد الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الاعتداء عليها بهدف عرقلة عملية التسوية السياسية ومساعدة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي".

وتعرّضت إدلب خلال الأيام الماضية لقصف بقنابل الفوسفور الأبيض من قبل قوات النظام السوري، وسط تخوّفات دولية من إمكانيّة ضربها بأسلحة كيميائية.

وتُعتبر هذه المحافظة السورية من أوائل المحافظات التي انتفضت ضد نظام بشار الأسد عام 2011، ووُضعت ضمن المنطقة الرابعة من خفض التصعيد، بحسب اتفاق أستانا 6، ويسعى النظام السيطرة عليها بشكل كامل.

مكة المكرمة
عاجل

مندوب الكويت بمجلس الأمن: تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن سببه فشل المسار السياسي

عاجل

مندوب الكويت بمجلس الأمن: تقرير الأمم المتحدة حول الأوضاع الإنسانية في اليمن مقلق