روسيا.. ولادة قيصرية لمنظومة "أس 500" قبل موعدها بعامين

موسكو: بدء استخدام الجيل الجديد من منظومة إس–500 في العام 2017

موسكو: بدء استخدام الجيل الجديد من منظومة إس–500 في العام 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 12-12-2015 الساعة 13:07
موسكو - الخليج أونلاين


كشف عضو المجلس العام لوزارة الدفاع الروسية، الخبير العسكري، إيغور كوروتشينكو، أن القوات الروسية يمكن أن تتسلم قريباً نماذج تجريبية أولية لأحدث منظومات الدفاع الجوي "إس–500".

وقال كوروتشينكو، في ختام جلسة موسعة لوزارة الدفاع الروسية عقدت الجمعة: إنه "أصبح يُولى اهتمام كبير لتصنيع أنظمة دفاع جوي، فضائي، وظهرت أرقام تتعلق بزيادة معدلات توريد منظومات الدفاع الصاروخي إس–400 للقوات الجوية الفضائية الروسية"، مشيراً إلى اقتراب الانتهاء من اختبار أول النماذج التجريبية لمنظومة الدفاع الجوية الصاروخية "إس–500".

وأضاف الخبير العسكري: أنه "تظهر القوات المسلحة الروسية اليوم تقدماً هائلاً في 2014-2015، إنها أحد أقوى الجيوش في العالم التي يمكنها ضمان أمن بلادنا لعقود قادمة".

وأعلنت موسكو في وقت سابق أن بدء استخدام الجيل الجديد من منظومة الدفاع الجوية الصاروخية "إس–500" سيكون في عام 2017، وهذه المنظومة تعتبر طرازاً حديثاً لصواريخ أرض-جو بعيدة المدى، وذات قدرة اعتراضية على ارتفاعات عالية.

وتشير موسكو إلى أن المنظومة الواعدة ليست قادرة على ضرب الصواريخ الباليستية فحسب، بل أهداف جوية ومن ضمنها الطائرات والمروحيات والصواريخ المجنحة على مسافة 600كم، كما أنها قادرة على التعامل في آن واحد مع 10 أهداف باليستية فائقة السرعة تحلق بسرعة 7كم في الثانية، بالإضافة إلى القدرة على ضرب أهداف ذات روؤس حربية بسرعة تفوق سرعة الصوت.

وستتجاوز المنظومة "إس–500" في الخصائص إلى حد كبير سابقتها المنظومة "إس- 400"، ومنافستها الأمريكية باتريوت ذات القدرة المتقدمة.

في سياق متصل ومع تسارع الأحداث في المناطق الملتهبة في العالم، يحاول الخبراء الروس والأمريكيون سرد التحليلات العسكرية بشأن قدرات البلدين العسكرية.

إذ يقول الخبير العسكري الأمريكي، تايلر روغوي، في مدونته "Foxtrot Alpha": إن "هناك بعض الخبراء العسكريين والصحفيين العسكريين الأمريكيين يعتقدون أن طائرة الحرب الإلكترونية الجديدة، التي يطلق عليها "بوينغ إي إيه-18 جي غرولير Growler"، يمكن تسميتها "الدواء الشافي" من منظومة إس-400، لكن الأمر ليس كذلك؛ فالطائرة وحدها يستبعد أن تتمكن من إرباك منظومة الصواريخ إس-400، في وقت يمكن لـ"تريومف-إس 400" ضرب الطائرة غرولير في حال دخولها مجال حيز منظومة واحدة على الأقل".

ويضيف روغوي: أن "قدرات الولايات المتحدة الفريدة في مجالي الحرب الإلكترونية والتشويش على محطات الرادار لا تكمن فقط في الطائرة Growler، لكن أيضاً في غيرها من المنصات والأنظمة المساعدة"، مشيراً إلى أنه "نظام بيئي حربي معقد تدخل فيه أجهزة الطيران التجسسية والحرب الإلكترونية وقرصنة المعلومات، والتشويش الفعال على أنظمة الدفاع الجوي، والتشويش على أنظمة الهجوم التابعة للعدو وأجهزة الطيران المتخفية، والذخيرة بعيدة المدى التي يمكن استخدامها خارج نطاق قدرة أسلحة العدو".

من جهته، يتفق المحلل العسكري الروسي، ميخائيل خوداريونك، مع ما جاء في تدوينة روغوي، مؤكداً "حرفية الأمريكيين وتدريبهم العالي في إدارة الحرب الإلكترونية"، كما أشار إلى أن "الولايات المتحدة رائدة في إدارة الحرب الإلكترونية، ولديها تكنولوجيا التشويش الأكثر تقدماً في العالم، ولا يكررون مبتكراتهم من صراع إلى صراع، وبالتأكيد إن لديهم مفاجآت لخصمهم المقبل".

ويضيف خوداريونك: أن "التشويش المنظم أكثر الأسلحة رعباً لأسلحة الصواريخ المضادة للطيران"، مشيراً إلى "إعلان تركيا عن امتلاكها محطة أرضية منشورة للتشويش الراداري من نوع كورال Koral، التي من غير المعلوم حتى الآن خصائص التكتيك الأدائي لها".

ويرى مراقبون أن دخول منظومة "إس-500" الجديدة إلى الخدمة العسكرية قد يغير قواعد اللعبة في المجال العسكري بين روسيا وأمريكا، إذ إن المنظومة تتمتع بمناورة ومواصفات تفوق المنظومات الأمريكية والغربية، بحسب موسكو، إلا أن غالبية مواصفات المنظومة الجديدة لا تزال طي الكتمان.

مكة المكرمة
عاجل

أبناء محافظة المهرة احتجوا على استحداثات عسكرية للقوات السعودية بالقرب من ميناء

عاجل

مقتل متظاهر وإصابة آخرين خلال تفريق قوات يمنية وسعودية لاعتصام بمحافظة المهرة شرق