روسي يسرق رؤوساً نووية من وحدة عسكرية

سيارة عسكرية من طراز "كاماز"

سيارة عسكرية من طراز "كاماز"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-03-2017 الساعة 09:26
موسكو - الخليج أونلاين


في سابقة غريبة، سرق مواطن روسي سيارة من طراز "كاماز"، محملة برؤوس نووية في وحدة عسكرية سريَّة بمدينة يكاترينبورغ التابعة للدائرة العسكرية الوسطى.

ووفقاً لموقع "روسيا اليوم"، فإن وسائل إعلام روسية قالت، الخميس، إن السيارة تم العثور عليها لاحقاً، موضحة أن السارق هو أحد عمال مستودع في الوحدة العسكرية".

ولم تكن الرؤوس النووية موجودة في السيارة "كاماز"، بحسب وسائل الإعلام.

اقرأ أيضاً

مقتل شخصين بإطلاق نار بمقهى في بازل السويسرية

وزعم الصحفيون، الذين نشروا هذه المعلومة، أنهم تلقوها من المكتب الصحفي للدائرة العسكرية الوسطى خلال اتصال هاتفي بها، إلا أن الأخيرة نفت هذا النبأ تماماً.

ياروسلاف روبوشكين، المتحدث الرسمي باسم هذه الدائرة، قال لوكالة "تاس" الروسية: "كل من الوحدة العسكرية السرية والصواريخ النووية والاتصال الهاتفي بالمكتب الصحفي للدائرة العسكرية الوسطى من بنات خيال موظفي هذه المواقع (التي نشرت الخبر)".

وشدد روبوشكين على أن هذه المعلومات تقع خارج إطار المنطق السليم.

مكة المكرمة