سجن 11 سعودياً بتهمة السفر إلى مواطن "الفتنة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-08-2014 الساعة 21:09
الرياض - الخليج أونلاين


صادقت محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة بالرياض، اليوم الخميس (08/14)، على الحكم الصادر من المحكمة الجزائية المتخصصة، بإدانة 11 متهماً من 4 سنوات إلى 18 سنة؛ لثبوت تورطهم بعدة "جرائم"، أبرزها السفر للقتال في الخارج، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

ومن بين هذه الجرائم "الافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته، وذلك بالسفر إلى مواطن "الفتنة" للقتال فيها، والالتحاق بمعسكرات تنظيم القاعدة، والتدرب على مختلف الأسلحة، وتلقي دروس نظرية عن المتفجرات، والاستعداد للقيام بعمليات انتحارية، والتنسيق لخروج المغرر بهم إلى مواطن الصراعات".

ويتبقى أمام المتهمين درجة واحدة للاعتراض على الحكم أمام المحاكم العليا.

تفصيل الأحكام

وقضت المحكمة بتعزير المتهم الأول بسجنه مدة 18 سنة، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه، وتعزير المتهم الثاني بسجنه مدة 16 سنة، ويمنع من السفر مدة 17 سنة بعد انتهاء فترة سجنه، وتعزير المدان الثالث بسجنه مدة 12 سنة، ويمنع من السفر خارج المملكة مدة 13 سنة.

وصادقت محكمة الاستئناف كذلك على حكم المحكمة الجزائية بتعزير المتهم الرابع بسجنه مدة 11 سنة، ويمنع من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه، وتعزير المتهم الخامس بسجنه مدة 12 سنة، ويمنع من السفر مدة 14 سنة بعد انتهاء فترة سجنه، إضافة إلى التعزير بجلده 50 جلدة دفعة واحدة لقاء تعاطيه الحبوب المحظورة.

كما صادقت على تعزير المتهم السادس بسجنه مدة 9 سنوات، ويمنع من السفر خارج المملكة مدة 10 سنوات بعد انتهاء فترة سجنه، وتعزير المتهم السابع بسجنه مدة 8 سنوات، ويمنع من السفر خارج المملكة مدة 9 سنوات بعد انتهاء فترة سجنه، كذلك تعزير المتهم الثامن بسجنه مدة 5 سنوات ونصف ويمنع من السفر خارج المملكة مدة 7 سنوات بعد انتهاء فترة سجنه.

وصادقت المحكمة على تعزير المتهم التاسع بسجنه مدة 4 سنوات، ويمنع من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه، بالإضافة إلى تعزير المتهم العاشر بسجنه مدة 4 سنوات ونصف، وتعزير المتهم الحادي عشر بسجنه مدة 9 سنوات اعتباراً من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية، ويمنع من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لسجنه بعد انتهاء فترة سجنه.

وبدأت المحاكم الجزائية المتخصصة منذ عام 2011 النظر في قضايا عشرات "الخلايا" التي تضم آلاف المعتقلين، الذين تم اعتقالهم بعد بدء موجة التفجيرات وحوادث إطلاق النار التي شهدتها السعودية خلال العقد الماضي، كان أشدها عام 2003.

وفي 3 فبراير/ شباط الماضي، أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أمراً ملكياً يقضي بمعاقبة كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة بأي صورة كانت، أو انتمى لتيارات أو جماعات دينية أو فكرية متطرفة أو مصنفة كمنظمات إرهابية، داخلياً أو إقليمياً أو دولياً، بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات، ولا تزيد على عشرين سنة، مع تغليظ العقوبة للعسكريين.

مكة المكرمة