سعود الفيصل: نحن لسنا دعاة حرب ولكننا جاهزون لها

الفيصل: "ندماً نتحدث عن بغداد"

الفيصل: "ندماً نتحدث عن بغداد"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-03-2015 الساعة 13:36
الرياض- الخليج أونلاين


أكد وزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، أن مليشيات الحوثيين وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح تحظى بدعم إيراني، مشيراً إلى أن إيران تعبث باليمن وتسعى لخلط الأوراق، مؤكداً أن السعودية ليست من دعاة الحرب، إلا أن الطبول إذا قرعت فإنها على استعداد.

وأضاف الفيصل، في جلسة مجلس الشورى السعودي السادسة والعشرين، أن السياسة الخارجية السعودية تحظى بتقدير دولي لما تتسم به من الاعتدال والاحترام المتبادل.

وقال الفيصل إن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن السعودية والخليج والأمن القومي العربي، مؤكداً استمرار عاصفة الحزم للدفاع عن الشرعية في اليمن حتى تُحقق أهدافها ويعود اليمن آمناً مستقراً وموحَداً.

وأكد كذلك، أن المأساة السورية وصمةُ عارٍ في جبين كل مُتخاذلٍ عن نُصرةِ هذا الشعب المنكوب، مجدداً على أن السعودية تقف قيادةً وشعباً خلف كل جهد في سبيل إحياء الضمير العربي والدولي لوضع حدٍّ للكارثة الإنسانية في سوريا، مشيراً إلى أن الحل للأزمة السورية يقوم على مبادئ إعلان جنيف1، والسعي لتحقيق التوازن العسكري على الأرض لإرغام "سفاح دمشق" للاستجابة للحل السلمي.

وعن الشأن العراقي، قال الفيصل: "ندماً نتحدث عن بغداد، فنحن نتحدث عن عاصمة العروبة الجريحة التي قاست الأمرين على أيدي زمرة من أبنائها مدفوعين من أطراف خارجية"، مضيفاً: "لقد حظي توجه الحكومة العراقية الجديدة بتأييدنا، وانعكس على السعي نحو تطوير العلاقة والشروع في إعادة فتح سفارة المملكة في بغداد".

وزاد قائلاً: "استبشرنا خيراً بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة وإعلان تصميمها على إعادة بناء العراق على أسس وطنية وبمساهمة جميع العراقيين".

مكة المكرمة