سفير السعودية في واشنطن: إيران رفضت صداقتنا طيلة 35 عاماً

نفى السفير أي تحركات عدوانية من السعودية تجاه إيران

نفى السفير أي تحركات عدوانية من السعودية تجاه إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-03-2015 الساعة 10:23
واشنطن- الخليج أونلاين


قال السفير السعودي في أمريكا، عادل الجبير، إن بلاده مدت يد الصداقة لإيران طوال 35 سنة مضت ولكنها رفضت، مؤكداً أن العمليات العسكرية التي تقودها بلاده ضد الحوثيين في اليمن ليست حرباً بالوكالة بين السعودية وإيران.

ونقلت وزارة الخارجية السعودية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، تصريحات الجبير لقناة NBC، حيث قال فيها: "إن هذه الحملة تستهدف حماية الشعب اليمني، والدفاع عن حكومته الشرعية من مجموعة مدعومة من إيران وحزب الله".

ورداً على سؤال عن إمكانية أن تتعايش السعودية وإيران في الشرق الأوسط، تابع الجبير قائلاً: "لقد واجهت المملكة العديد من محاولات العدوان من الجانب الإيراني، في حين لم يكن هناك أي عدوان من المملكة ضد إيران.. لقد مددنا يد الصداقة إلى الإيرانيين إلا أنهم رفضوها طوال الـ35 سنة الماضية، لكننا نرغب بوجود علاقات ودية معهم لأن هذا الأمر سيكون جيداً للمنطقة، لكن ما يحدث هو نتيجة التصرفات الإيرانية، وليست نتيجة لتصرفات المملكة".

وأضاف الجبير، في مقابلة منفصلة على قناة CBS، بحسب ما نقلته الخارجية السعودية: "اليمنيون حاولوا بكل وسيلة ممكنة تجنب الحرب، وقدموا العديد من الاتفاقيات مع ما يسمى المليشيات الحوثية، إلا أن الحوثيين واصلوا سعيهم للسيطرة على مدن اليمن، وكانوا على وشك السيطرة على مدينة عدن، وعندها كان لا بد من الاستجابة لطلب الحكومة الشرعية بالتدخل بموجب المادة 51 من الأمم المتحدة".

وأردف قائلاً: "إن استخدام القوة في اليمن هو للدفاع عن الحكومة الشرعية وحماية الشعب اليمني، ولدينا تحالف يضم أكثر من عشر دول تشارك في هذه العمليات العسكرية، ونحن مصممون على مواصلة هذه العمليات حتى يتم تحقيق الهدف.. لدينا قوات كافية في الائتلاف الحالي إذا لزم الأمر، لكن حتى الآن يجري تحقيق الأهداف من خلال الحملة الجوية".

مكة المكرمة
عاجل

الرئيس الإيراني حسن روحاني: لن نتخلى عن برنامجينا الدفاعي والصاروخي وسنواصل تطويرهما