سلمان العودة يهاجم حزب الله ويدين "التمدد الإيراني" بالعواصم العربية

العودة استنكر تسمية حزب الله بهذا الاسم

العودة استنكر تسمية حزب الله بهذا الاسم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 21:22
إسطنبول - الخليج أونلاين


هاجم الداعية الإسلامي، سلمان العودة، حزب الله اللبناني، مستنكراً تدخله في سوريا والعراق واليمن، وفي دول الخليج.

وعلق العودة، في لقاء بثته قناة الجزيرة الاثنين، على اسم حزب الله، بأن "هذا الاسم يجب رفضه"، مضيفا: "كلنا حزب الله. كل مؤمن هو من حزب الله"، واعتبر أن إطلاق تسمية "حزب الله" على هذا الحزب اللبناني "قضية إقصائية تمتد إلى نوع من احتكار الحقيقة".

واستنكر الداعية السعودي تدخل الحزب في الشأن السوري وكذلك العراقي، وتدخله أخيراً في اليمن، قائلاً: "هذا الحزب هو حزب لبناني سياسي، يمتلك قوة ضاربة في بلده أقوى ربما من جيش ذلك البلد (لبنان)، ويتدخل في بلد مجاور (سوريا)، ويتدخل في العراق، ويتدخل الآن في اليمن، ويتدخل في دول الخليج"، متسائلاً: "كيف نسمي هذا حزباً؟".

وفي معرض حديثه عن التطورات في اليمن، اعتبر العودة أن ما تفعله جماعة الحوثي هناك "أكثر من الإرهاب"، مشيراً إلى أن اليمن شهد دعوات متعددة للحوار والالتقاء على كلمة سواء، داخل وخارج البلاد، لكن جماعة الحوثي استخدمت القوة، وحاولت أن تكسب الولاءات "للتمدد بطريقة بعيدة عن الشرعيتين الدينية والسياسية".

وفي السياق ذاته، قال العودة: إن "إيران تشكل خطراً من خلال استغلالها للأقليات، وإنه يجب على العرب والمسلمين ألا يقفوا متفرجين وهم يشاهدون البلاد السنية وهي تتساقط في أحضان النظام الإيراني".

وأضاف أنه ينبغي لإيران ألا تلعب على وتر ما وصفه بـ"التوتير الطائفي"، معتبراً أنها تستفيد من المجاميع الشيعية في المنطقة بتوظيفها لتحقيق مصالحها، في حين تتضرر تلك المجاميع من جراء خضوعها للتذبذب في قوة إيران وضعفها، كما قال.

مكة المكرمة