سوريا: "داعش" يعود إلى تدمر بعد طرده بـ 8 أشهر

سجلت قوات النظام السوري تراجعاً أمام التنظيم بتدمر

سجلت قوات النظام السوري تراجعاً أمام التنظيم بتدمر

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-12-2016 الساعة 22:39
دمشق - الخليج أونلاين


دخل مقاتلو تنظيم الدولة إلى مدينة تدمر الأثرية في سوريا، السبت، بعد ثمانية أشهر من طرده منها، لتسجّل قوات النظام السوري تراجعاً أمامها.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، أن "تنظيم الدولة دخل، مساء السبت، إلى مدينة تدمر الأثرية في ريف حمص الشرقي، وتمكن من السيطرة على الجهة الشمالية الغربية منها"، مشيراً إلى "اشتباكات بين الجهاديين وقوات النظام في وسط المدينة".

ولفت عبد الرحمن، بحسب وكالة "فرانس برس"، إلى أن "الكثير من المدنيين عالقون حالياً بين نيران المعارك".

وشن تنظيم الدولة، الخميس، سلسلة هجمات متزامنة ومباغتة على حقول للنفط والغاز في ريف حمص (وسط) الشرقي.

اقرأ أيضاً :

قطر تُؤكد أهمية الحلين السياسي والعسكري بسوريا

وتمكن المسلحون إثر ذلك من التقدم والسيطرة على حواجز لقوات النظام السوري وتلال ومواقع عدة، وتمكنوا، السبت، من دخول المدينة من الجهة الشمالية الغربية.

واستعادت قوات النظام السيطرة على مدينة تدمر في مارس/ آذار بدعم من غارات روسية وتمكنت من طرد مقاتلي داعش الذين كانوا قد استولوا عليها في مايو/ أيار 2015.

واستقدمت قوات النظام، الجمعة- وفق المرصد- تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، في محاولة لاستعادة المواقع التي خسرتها.

ويحتفظ مقاتلو تنظيم الدولة بسيطرتهم على مناطق في ريف حمص الشرقي. وغالباً ما يشنون هجمات على مواقع تابعة لقوات النظام، لكنها المرة الأولى التي يتمكنون فيها من السيطرة على مواقع قريبة من مدينة تدمر والتقدم داخلها.

مكة المكرمة