سوريا.. 65 قتيلاً في مجزرة لطيران الأسد بالرقة

دمرت الغارات الـ8 التي استهدفت عدة أحياء 15 منزلاً بشكل كامل

دمرت الغارات الـ8 التي استهدفت عدة أحياء 15 منزلاً بشكل كامل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-11-2014 الساعة 17:19
الرقة - الخليج أونلاين


ارتكبت مقاتلات نظام الأسد، اليوم الثلاثاء، مجزرة مروعة ذهب ضحيتها 65 شخصاً على الأقل، بينهم أطفال ونساء، بعد أن شنت ثماني غارات على عدة أحياء في مدينة الرقة شرق سوريا.

وسقط معظم ضحايا الغارات في منطقة المدينة الصناعية، وتسبب القصف بتدمير 15 منزلاً بشكل كامل، وتدمير جامع الحني في المدينة جزئياً، وأدى إلى سقوط منارته، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول وتنسيقيات الثورة السورية.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن غارات شنها طيران الجيش السوري على مدينة الرقة التي يتخذها تنظيم "الدولة" معقلاً له في شمال سوريا، أسفرت عن مقتل 23 مدنياً على الأقل.

في المقابل، لم تجزم تنسيقيات الثورة السورية المعارضة في الرقة هل كان طيران النظام السوري هو من قام بشن الغارات، أم طيران التحالف الدولي، مثلما فعل خلال الأسابيع الماضية.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد: "إن 23 مدنياً على الأقل قتلوا، بينهم ثلاثة أطفال، خلال سلسلة من الضربات الجوية ضد مدينة الرقة"، مشيراً إلى "إصابة العشرات بجروح مختلفة".

من جهتها، أفادت عدد من التنسيقيات الإعلامية المعارضة "أنه إلى جانب القتلى والجرحى الذي سقطوا جراء الغارات، فإن أضراراً جسيمة لحقت بعدد من منازل المدنيين وسياراتهم التي كانت مركونة في المواقع المستهدفة".

وفي السياق ذاته، قالت القيادة المركزية الأمريكية: "إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا منذ يوم الجمعة، 9 غارات جوية ضد مقرات تنظيم الدولة في سوريا"، مشيرة إلى "أن الضربات استهدفت مناطق تواجد التنظيم قرب بلدة كوباني الحدودية ومدينة الرقة السورية، وأدت إلى تدمير ثلاثة من المواقع القتالية التابعة له، واستهدفت عدة مناطق يشن منها القتال وأصابت أحد مقاره".

وكان طيران التحالف قد استهدف ليلة أول من أمس، بأربع غارات، مدرسة ابتدائية للصم والبكم في مدينة الرقة، ملحقاً دماراً كبيراً بها، إلى جانب إيقاعه أضراراً في الأبنية السكنية المجاورة للمدرسة.

مكة المكرمة