سيارة مفخخة واحتجاز رهائن في بغداد وتنظيم "الدولة" يتبنى

مسلحون مجهولون يقدر عددهم بنحو 20 اقتحموا أحد المراكز التجارية

مسلحون مجهولون يقدر عددهم بنحو 20 اقتحموا أحد المراكز التجارية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-01-2016 الساعة 19:31
بغداد - الخليج أونلاين


قتل 14 شخصاً وأصيب قرابة 26 آخرون، اليوم الاثنين، في تفجير سيارة مفخخة واقتحام مسلحين لمركز تجاري في العاصمة العراقية بغداد، بحسب مصدر أمني.

وتبنى تنظيم "الدولة" الهجوم، قائلاً في بيان تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي: إن أربعة من عناصره "الانغماسيين" انطلقوا لتنفيذ عملية وسط تجمع "وأحدثوا مقتلة عظيمة" ضد من أسماهم بـ "الرافضة المشركين".

وقال النقيب سلمان الجابري، الضابط في الشرطة العراقية، لوكالة لأناضول، إن سيارة مفخخة انفجرت قبل أن يقتحم أربعة مسلحين مركزاً تجارياً في منطقة بغداد الجديدة، شرقي العاصمة.

وأضاف أن اثنين من المسلحين، فجرا نفسيهما داخل المركز التجاري، قبل أن تتمكن القوات العراقية من قتل الاثنين الآخرين، وتحرير المواطنين الذين حاول المهاجمون أخذهم رهائن.

وأضاف أن من بين القتلى مدير استخبارات وآمر سرية طوارئ منطقة بغداد الجديدة (كلاهما يتبع وزارة الداخلية).

وأعلنت الداخلية العراقية لاحقاً، سيطرة القوات الأمنية على المركز التجاري، ونقل تلفزيون "العراقية" (شبه رسمي)، عن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن، قوله: إن "القوات الأمنية قتلت عدداً من الإرهابيين الذين اعتدوا على المركز التجاري في بغداد الجديدة".

وكانت مصادر صحفية قد ذكرت، أن مسلحين مجهولين يقدر عددهم بنحو 20 مسلحاً، اقتحموا "مول الجوهرة" في منطقة بغداد الجديدة شرقي العاصمة، واحتجزوا من بداخله كرهائن. فيما أغلقت القوات الأمنية الشوارع المؤدية إلى المركز التجاري بانتظار وصول قوات التدخل السريع.

وصرح مسؤول أمني بأن عدد من احتجزوا داخل المركز التجاري قد يصل إلى 75 شخصاً. فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

مكة المكرمة