سيناتور أمريكي: العلاقة معنا تتطلب الدفع وليس التقطيع

غراهام: الدخول في فلكنا يتطلب ألا تقطّع شخصاً ما في قنصلية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/67w3B7

غراهام: من الخطأ القول إن الحفاظ على التحالفات يتطلب اختياراً حصرياً بين القوة والمبادئ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 07-12-2018 الساعة 10:20
واشنطن - الخليج أونلاين

قال عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري الأمريكي، ليندسي غراهام، إن هناك ثمناً يتعين على الدول دفعه للقيام بأعمال تجارية مع الولايات المتحدة، مضيفاً: "لا تقطع شخصاً ما في قنصلية. هذا ليس كثيراً لنطلبه"، في إشارة إلى تورط السعودية بمقتل مواطنها الصحفي جمال خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول.

وعندما سُئل غراهام عما إذا كان يعتقد أن قراره الذي يدين قتل الصحفي السعودي سيساعد على تغيير نهج الإدارة الأمريكية في التعامل مع السعودية وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، كان رده أنه "إذا دخلت في فلك الولايات المتحدة، وإذا كنت تريد شراء أسلحتنا ودمج اقتصادك في بلدنا، فهناك ثمن معين يجب دفعه"، وفق ما نقلت عنه شبكة "سي إن إن".

وأوضح قائلاً: "ما مدى جنون هذا الرجل (بن سلمان) في الاعتقاد بأنك تستطيع إغراء شخص ما بقنصلية في تركيا، التي هي في الأساس عدو للمملكة، وتقتله، ولا أحد سيقول شيئاً عن ذلك؟ وهذا دليل لي على عمق الخطورة التي يتعين علينا التعامل معها"، حسب تعبيره. 

ويوم الثلاثاء الماضي، قال غراهام إنه على ثقة عالية أن ولي العهد السعودي كان على علم مسبق بشأن جريمة قتل خاشقجي في إسطنبول، في الثاني من أكتوبر الماضي.

ووصف غراهام بن سلمان بـ"المهووس" و"الخطير"، في تصريحات  أدلى بها للصحافيين، بعد الاستماع لإفادة رئيسة الاستخبارات المركزية الأمريكية جينا هاسبل لمجلس الشيوخ.

وكانت هاسبل أحاطت المجلس بشكل موجز حول قضية خاشقجي على أن تقدم إفادة لزعماء مجلس النواب ورؤساء لجانه خلال الأسبوعين المقبلين بشأن القضية.

وقال غراهام إنه "من المستحيل القيام بمهمة مثل هذه من دون معرفة ولي العهد بها. خرجت من الجلسة وأنا على يقين أكثر من أي وقت مضى أن توقعاتي كانت صحيحة. أنا راض جداً عن الإفادة التي قدمتها الاستخبارات الأمريكية".

وعبر غراهام عن إعجابه وثقته بوكالة الاستخبارات وما توصلت إليه وقدمته من معلومات لمجلس الشيوخ حول القضية.

مكة المكرمة