سيناتور أمريكي: ولي العهد السعودي خيّب أملي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g13o5p

غراهام: لا يمكن أن تنفَّذ عملية قتل دون علم بن سلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 19-01-2019 الساعة 13:40

قال السيناتور الأمريكي عن الحزب الجمهوري، ليندسي غراهام، اليوم السبت، إنه لا يمكن أن تنفَّذ عملية قتل الصحفي السعودي خاشقجي دون علم ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

جاءت تصريحات غراهام في ظل زيارة أجراها للعاصمة التركية أنقرة، مضيفاً أنه أجرى محادثات مثمرة مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من بينها قضية خاشقجي.

وأردف السيناتور الأمريكي: "الدور الريادي الذي جاء به ولي العهد السعودي خيّب أملي لأسباب من بينها مقتل خاشقجي".

وقُتل خاشقجي، الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية ينتقد فيها السلطات السعودية، في الثاني من أكتوبر الماضي، على أيدي عناصر أمن سعوديين مقرَّبين من ولي العهد، محمد بن سلمان، بقنصلية بلاده في إسطنبول.

وبخصوص تركيا والملف السوري قال غراهام: "يجب أن نتعامل مع مشكلة وحدات حماية الشعب الكردية بشكل يُرضي تركيا"، مؤكداً أن أنقرة "حليف استراتيجي مهم لأمريكا، ويجب أن نبدأ بزخم جديد في العلاقات بين البلدين".

وأضاف: "يجب أن نعطي بديلاً مقنعاً لوحدات حماية الشعب الكردية عوضاً عن نظام الأسد"، مبيّناً أن "الأدلة واضحة بأن هذه الوحدات لها ارتباط مع حزب العمال الكردستاني".

ولفت غراهام إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، ركّزت على الاتفاق النووي مع إيران وأهملت الملف السوري، مؤكداً أن الانسحاب من سوريا دون خطة سيؤدي إلى فوضى.

وحث غراهام ترامب على عدم تكرار خطأ أوباما. وقال إن الانسحاب الأمريكي من سوريا يجب ألا يكون انتصاراً للنظام الإيراني.

وأكّد السيناتور الأمريكي أن "المنطقة الآمنة التي نطمح إليها تبدأ بحل المشكلة في منطقة منبج (شمالي سوريا)".

وأول أمس الخميس، صرّح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو: إن "فكرة المنطقة الآمنة هي في الأساس مطروحة من قبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، منذ بداية الأزمة السورية".

وأشار إلى أن "هذه المنطقة مهمة من أجل استقرار الشمال السوري وعودة السوريين، وفي مقدمتهم الأشقّاء الأكراد، فضلاً عن مكافحة الإرهاب".

مكة المكرمة