"سي إن إن" عربية تعتذر للسعودية بعد تغريدة مسيئة

"سي إن إن" بالعربية أكدت عدم تبنيها بأي شكل لاتهام السعودية من قبل سوريا

"سي إن إن" بالعربية أكدت عدم تبنيها بأي شكل لاتهام السعودية من قبل سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 12-12-2015 الساعة 20:11
واشنطن - الخليج أونلاين


تقدم موقع "سي إن إن" عربية الأمريكي باعتذار عن الخبر الذي نشره، ونقل فيه اتهامات للمملكة العربية السعودية بالوقوف وراء تفجيرات وقعت في أحياء سكنية في مدينة حمص وسط سوريا.

ونشرت الشبكة عبر موقعها الرسمي وحسابها في موقع "تويتر" تغريدات منقولة عن وكالة أنباء نظام الأسد "سانا"، التي قالت: إن "جماعات وهابية مرتبطة بالمملكة قامت بتنفيذ هجوم إرهابي، على مستشفى بحي الزهراء الذي تقطنه أغلبية علوية في محافظة حمص".

وكانت الشبكة قد حذفت تغريدتها المسيئة الأولى التي نشرت الساعة 2:49 من ظهر اليوم، قبل أن تعيد نشرها بصياغة جديدة مسيئة أيضاً في الساعة 4:00، إلا أن غضب المغردين دفعها إلى حذف التغريدة مرة ثانية وتعديل التقرير على موقعها.

وقالت "سي إن إن" عربية في تغريدة نشرها عبر "تويتر": "سي إن إن بالعربية تؤكد عدم تبنيها بأي شكل لاتهام السعودية من قبل سوريا بانفجار دمشق ونعتذر عن أي سوء فهم إن حصل".

وأضافت: "استخدمنا المعايير الصحفية المعتمدة في نقل الخبر ونسبته لمصدره عبر علامات التنقيط وعلامات التنصيص".

ودشَّن المغردون، السبت، وسماً تحت عنوان "#سي_إن_إن_تسيء_للسعودية"، شاركوا فيه بآلاف التغريدات التي عبروا من خلالها عن غضبهم من تطاول الشبكة على المملكة، وتبنيها الترويج لخطاب من وصفوهم بأعداء المملكة، بحسب ما رصد "الخليج أونلاين".

مكة المكرمة