شاهد: إصابات بفض مسيرة في رام الله طالبت برفع "عقوبات" غزة

عناصر الأمن خلال قمع المسيرة

عناصر الأمن خلال قمع المسيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-06-2018 الساعة 23:44
رام الله – الخليج أونلاين


أصيب نحو 10 فلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، فيما جرى توقيف آخرين، الأربعاء، إثر فض أجهزة السلطة في رام الله مسيرة خرجت للمطالبة برفع "العقوبات" عن غزة.

وذكرت مصادر محلية أن قوات كبيرة من أجهزة الأمن انتشرت وسط مدينة رام الله، وفضت مسيرة تطالب برفع الإجراءات العقابية التي اتخذها الرئيس محمود عباس وحكومة رامي الحمد الله، ضد قطاع غزة.

وبيّنت المصادر أن قوات الأمن اعتقلت عدداً من المشاركين، بعد أن فضت المسيرة بالغاز المسيل للدموع، وذلك عقب حظر الرئاسة المسيرات بشأن الوضع في غزة.

وخلال الأيام الماضية، نظمت في الضفة الغربية وقفات تطالب برفع "العقوبات" بشكل فوري، كما طالبت فصائل وسياسيون ونشطاء بوقف هذه الإجراءات.

وفي 19 مارس الماضي، هدد عباس باتخاذ "مجموعة من الإجراءات المالية والقانونية العقابية" (لم يعلن عن طبيعتها) ضد قطاع غزة.

اقرأ أيضاً :

حركة مقاطعة "إسرائيل".. القوّة الناعمة تنتصر

وتبع هذا التهديد تأخر صرف رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة الخاصة بمارس لمدة شهر كامل، بعد رفع نسبة المقتطع منها لتصل إلى 50%.

ومطلع أيار قرر المجلس الوطني رفع العقوبات عن قطاع غزة ودفع رواتب الموظفين، لكن القطاع المحاصر منذ 2006 ما زال يعاني من آثار القرارات الرئاسية.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف يونيو 2007، في أعقاب فوز حركة "حماس" بالانتخابات التشريعية، في حين تدير حركة فتح التي يتزعمها عباس الضفة الغربية.

مكة المكرمة