شاهد.. ابن مخرج في هوليوود يقاتل بجانب جبهة النصرة

أبو بصير البريطاني "لوكاس كيني"

أبو بصير البريطاني "لوكاس كيني"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-10-2015 الساعة 17:41
لندن - الخليج أونلاين


أبو بصير البريطاني، ليس مجرد لقب لرجل من عامة البريطانيين الذين تأثروا بفكر تنظيم القاعدة، بل هو لقب "لوكاس كيني" ابن المخرج البريطاني في هوليوود باتريك كيني، الذي قرر القتال مع جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا.

أبو بصير البريطاني أو لوكاس، وبحسب ما بحث عنه "الخليج أونلاين"، يبلغ من العمر 26 سنة، ويجرّ وراءه ماضياً مضطرباً ومتقلباً، غدا من أنشط المتحدثين باسم "جبهة النصرة" بعد تعدد أشرطة الفيديو التي نشرها التنظيم لاستقطاب البريطانيين إليه.

وبعد أن كان يُعد نفسه عندما كان في الثالثة عشرة وبعد الالتحاق بمعهد ديني كاثوليكي للتخرج "كاهناً كاثوليكياً"، انغمس لوكاس في مراهقته وشبابه الأول في تجاربه خاصة من أبرز محطاتها المخدرات بمختلف أنواعها، قبل الغرق في فوضى موسيقى الروك مع فرقة "هاناس، غوت هيربس".

وبثت جبهة النصرة، مقطعاً مصوراً يتحدث فيه أبو بصير، ويطالب فيه بقتال تنظيم "الدولة" وعناصره "الخوارج"، ويتحدث لجنودهم بالقول: "ألم تأتوا لنصرة هؤلاء المستضعفين؟ فكيف تركتم قتال النصيرية والكفار ووجهتم أسلحتكم إليهم؟".

أما عن والده السينمائي البريطاني باتريك كيناي، فقد اشتهر في هوليوود بعمله في أفلام ناجحة مثل "برايف هارت" و"أت أو أفريكا"، وسلسلة "توايلايت" الشهيرة، فضلاً عن عمله مساعداً للمخرج الشهير ستيفين سبيلبيرغ في عدد من أشهر أفلامه، مثل سلسلة "أنديانا جونز" الشهيرة و"ذا لاست كروزاد" و"رامبو".

وتقول السلطات البريطانية إنّ هناك العشرات من البريطانيين انضموا إلى جماعات مسلحة في سوريا، وخاصة جبهة النصرة وتنظم "الدولة".

مكة المكرمة