شاهد: الرئيس السوداني يتهم مصر بدعم متمردي دارفور بالمدرعات

عمر البشير

عمر البشير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 23-05-2017 الساعة 13:27
الخرطوم - الخليج أونلاين


قال الرئيس السوداني، عمر البشير، الثلاثاء، إن جيش بلاده صادر عربات ومدرعات مصرية كانت بحوزة مسلحين خلال المعارك الأخيرة في إقليم دارفور، غربي البلاد.

وخلال خطابه أمام احتفال بقدامى المحاربين في مقر وزارة الدفاع السودانية بالخرطوم، أكد البشير "القوات المسلحة استلمت عربات ومدرعات، للأسف مصرية".

ومنذ عام 2003، تقاتل ثلاث حركات مسلحة رئيسية في دارفور الحكومة السودانية؛ وهي "العدل والمساواة" بزعامة جبريل إبراهيم، و"جيش تحرير السودان" بزعامة مني مناوي (أعلنتا في وقت سابق من مايو/أيار الجاري وقف العدائيات لمدة ستة أشهر)، و"تحرير السودان" التي يقودها عبد الواحد نور.

وأضاف البشير: "المصريون حاربنا معهم منذ 1967، وظللنا نحارب لمدة 20 سنة ولم يدعمونا بطلقة، والذخائر التي اشتريناها منهم كانت فاسدة".

ولم ترد السلطات المصرية على تصريحات البشير حتى الآن.

اقرأ أيضاً

عنوان الخبر

ودائماً ما تؤكد القاهرة الروابط التاريخية والعلاقات الوثيقة التي تجمع البلدين.

وتأتي تصريحات الرئيس السوداني وسط حالة من التوتر تخيّم على العلاقات بين البلدين منذ شهور، ولم تفلح البيانات ولا الخطاب الدبلوماسي في إخفائها.

ورفضت الحركات الثلاث المتمردة في دارفور التوقيع على وثيقة سلام برعاية قطرية في يوليو/تموز 2011، رغم الدعم الدولي القوي الذي حظيت به، في حين وقعت عليها حركة "التحرير والعدالة".

لكن الحكومة السودانية أعلنت الجمعة الماضي عن مشاورات غير رسمية في برلين مع حركتي "العدل والمساواة"، و"تحرير السودان"، بدعوة من ألمانيا وبحضور ممثلين عن الولايات المتحدة.

وخلفت حرب دارفور ثلاث مئة ألف قتيل، وشردت نحو مليونين وخمس مئة ألف شخص وفقاً لإحصائيات الأمم المتحدة، لكن الحكومة ترفض هذه الأرقام وتقول إن عدد القتلى لا يتجاوز عشرة آلاف، في الإقليم الذي يقطنه نحو سبعة ملايين نسمة.

مكة المكرمة