شاهد: "النمر" يوبخ محافظ حمص ويهدده إن لم يمثل أمامه

العقيد النمر أحد أكثر الضباط المثيرين للجدل في سوريا

العقيد النمر أحد أكثر الضباط المثيرين للجدل في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-05-2016 الساعة 11:45
دمشق - الخليج أونلاين


نشر للعقيد في جيش النظام السوري سهيل الحسن تسجيل ساخر وموقف جديد، لكن هذه المرة السخرية من جانب آخر، فهو لا يشرح نظرية جديدة، بل يكشف عن طريقة إدارة نظام الأسد للبلاد.

وأثار من يلقبه الموالون للنظام بـ"النمر" الجدل مجدداً، بعد ظهوره في تسجيل مصور بثه عناصره على يوتيوب، وهو يوبخ محافظ حمص، طلال البرازي، ويطالبه بالمثول أمامه خلال ربع ساعة.

ويظهر التسجيل كيفية تعامل ضباط نظام الأسد النافذين مع كل مؤسسات الدولة، ويثبت عدم وجود قانون ينظم عمل أجهزتها، فالقادة العسكريون يتصرفون دون أي ضوابط حتى مع مسؤولي النظام الكبار.

وأظهر التسجيل الضابط بجيش الأسد وهو يتوسط جمعاً من الجنود، ويتكلم بالهاتف المحمول مع محافظ حمص، محاسباً إياه على سوء الطرقات في المحافظة.

وبدا الحسن وهو يتكلم وكأنه الحاكم والآمر في المنطقة، وقال لمحافظ حمص بلهجة عامية: "أنا مو حبيبك، نحنا إلنا من الصبح واقفين هون وأنت الساعة 11 ولهلأ ما داومت، معك ربع ساعة إذا ما أجيت لهون اعتبر حالك معتقل ومطلوب لكل الجهات الأمنية".

ويرى ناشطون أن هذا التسريب يظهر جزءاً من حقيقة سلطة الحكم في سوريا، وكيف يستطيع ضابط ليست له أي علاقة بالأمور المدنية أن يتمادى ويهدد مسؤولاً حكومياً رفيعاً يمثل رأس السلطة في منطقته، ويخاطبه كأنه عسكري في كتيبته مهدداً بجره إلى السجن، بحسب ما يظهر التسجيل.

وينظر إلى سهيل الحسن بين مؤيدي نظام الأسد وعناصر جيشه والمليشيات المتحالفة معه على أنه رمز.

ومنذ بروزه، خلال العام 2014، استخدم جمهور الثورة السورية صوراً ومقولات ومقاطع مصورة ظهر فيها "النمر" بشكل ساخر وكيّفوها كمادة للتندر والضحك، مستفيدين من شخصيته العسكرية التي تمزج بين جنون العظمة والجهل ومحاولة الظهور كفيلسوف رغم إمكاناته اللغوية الضعيفة.

مكة المكرمة