شاهد: شهيد وإصابة شرطي وضابطة إسرائيلية بعملية طعن بالقدس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnq9k8

قوات الاحتلال أطلقت النار على الفلسطيني ولم يعرف مصيره بعد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-12-2018 الساعة 09:28

استشهد فلسطيني عقب إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه بزعم طعنه شرطياً وضابطة إسرائيلية وإصابتهما بجراح، في البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة، اليوم الخميس.

وأفاد الارتباط الفلسطيني باستشهاد شاب (لم تُعرف هويته بعد) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في شارع الواد بالبلدة القديمة في القدس المحتلة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (صفا).

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت بين 10-12 رصاصة على الشاب، وتركته ينزف لنحو 40 دقيقة قبل أن يرتقي شهيداً، بزعم طعنه عنصرين من جنود الاحتلال.

وتناقلت وسائل إعلام محلية أن "الشهيد هو مجد مطير من قلنديا شمال القدس، هو منفذ عملية الطعن في القدس".

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، قالت في تغريدة على حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، إن شاباً يحمل سكيناً هاجم مركزاً للشرطة في ساعة مبكرة من صباح اليوم، ما أسفر عن إصابة اثنين من عناصرها بجراح متوسطة وطفيفة.

وأضافت الشرطة أن عناصر من شرطة حرس الحدود تمكنوا من إطلاق النار على منفذ عملية الطعن، دون ذكر مصيره.

ومنع الاحتلال الصحفيين من الاقتراب من المنطقة التي فُرض حصار عسكري في محيطها.

وأوضحت وسائل إعلام عبرية أن ضابطة شرطة تبلغ من العمر (20 عاماً) أصيبت بجروح متوسطة في حادثة الطعن، فيما أصيب رجل شرطة (21 عاماً) بجروح طفيفة.

وعقب العملية، أدى المقدسيون صلاة الفجر اليوم عند باب الأسباط من الخارج؛ إثر إغلاق قوات الاحتلال أبواب المسجد الأقصى، وأبواب المدينة المقدسة.

وذكر أحد سكان شارع الواد بالبلدة القديمة لوكالة الأنباء الفلسطينية (صفا)، أنه سمع صوت إطلاق رصاص وصراخ، وبعدها أغلقت قوات الاحتلال بابي الأسباط والعمود.

وتحولت البلدة القديمة، وخاصة في شارع الواد، إلى ثكنة عسكرية، وانتشرت قوات الاحتلال بالأزقة، ونصبت حواجز حديدية بمحيط مكان إصابة الشاب، لمنع وصول السكان للمكان.

 

ويأتي هذا الحادث بعد ساعات على قتل جيش الاحتلال شابين فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، بدعوى تنفيذهما هجومين ضد مستوطنين، وقع الأخير الأحد الماضي، والثاني في أكتوبر الماضي.

وقال جيش الاحتلال، إنه قتل الفلسطيني صالح البرغوثي، بزعم أنه أحد منفذي هجوم على مستوطنة "عوفرا"، الأحد الماضي، كما قتل أشرف نعالوة الذي يطارده منذ نحو 9 أسابيع، لتنفيذه هجوماً في مستوطنة "بركان"، أسفر عن قتل وجرح مستوطنين.

مكة المكرمة