شرطة أبوظبي: لا علاقة للمتهمة بقتل أمريكية بأي تنظيم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 07-12-2014 الساعة 20:27
أبو ظبي - الخليج أونلاين


قال مصدر أمني إماراتي، اليوم الأحد، إن المرأة الإماراتية التي قتلت مدرسة أمريكية بعد طعنها في مركز تسوق في أبوظبي، تصرفت "بوازع شخصي" واستهدفت ضحيتها عشوائياً.

وصرح المصدر الأمني لوكالة الأنباء الإماراتية، أن المرأة التي اعتقلت عقب تنفيذها الهجوم، الاثنين الماضي، وزرعها عبوة ناسفة مصنعة يدوياً في منزل طبيب أميركي، ليست مرتبطة بأي تنظيمات "إرهابية".

وقال: إنه "بناء على التحقيقات الجارية، والاعترافات التي أدلت بها الموقوفة، فقد تبين أن الجرائم التي ارتكبتها تعتبر بدافع شخصي، وعملاً إرهابياً فردياً، لا يتصل بأي تنظيم إرهابي حتى الآن".

وقال المصدر إن المتهمة "قامت باختيار ضحاياها بشكل عشوائي"، مضيفاً أنه "لم يكن لديها التخطيط المسبق لقتل أحد من الجنسية الأميركية أو أي جنسية بعينها".

وأكد أنه "لم يتبين حتى الآن ارتباط الموقوفة بأي من التنظيمات الإرهابية أو الحزبية التي يمكن القول أنها قامت بتحريضها أو مشاركتها أو التخطيط لها لارتكاب جريمتها". وأفاد أن المتهمة قامت مؤخراً "بالتردد على بعض المواقع الإلكترونية الإرهابية المنتشرة.. والتي أدت بدورها لاكتساب الموقوفة للفكر الإرهابي، ودراسة آلية صنع القنابل المتفجرة".

مكة المكرمة