شواهد وصور.. عملية اغتيال خاشقجي لحظة بلحظة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GBRREZ

صور نشرتها وسائل إعلام تركية لمشتبه بهم في اغتيال خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-10-2018 الساعة 23:14
أحمد علي حسن - الخليج أونلاين

حتى بعد أسبوعين، وعلى الرغم من غياب حل اللغز في قضية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، فإن المعلومات حول المتورطين في قتله داخل قنصلية الرياض في إسطنبول ما زالت تتوارد.

فمنذ الأيام التي تلت إعلان اختفاء خاشقجي، بدأت وسائل إعلام تركية تنشر صوراً ومعلومات قالت إنها لفريق الاغتيال المشتبه به في قتل خاشقجي وإخفائه، مستندة في ذلك إلى مصادر أمنية.

عشرات الصور والمواد المصوّرة انتشرت وتناقلتها وسائل إعلام دولية وعربية، فضلاً عن ناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ وأُرفقت بمعلومات تشير إلى علاقة هؤلاء بعملية الاغتيال.

وبين كومة الصور التي انتشرت، اتجهت أصابع الاتهام إلى 15 شخصاً وصلوا إلى إسطنبول على دفعتين قبيل ساعات من اختفاء خاشقجي، حسب ما نقلت وسائل إعلام تركية عن مصادر أمنية.

"الخليج أونلاين" رصد جميع الشواهد التي قيل إنها لأشخاص باتوا متورطين، نظراً إلى كمية المعلومات التي نشرت عنهم ودلّت على علاقتهم بالعملية التي هزّت الرأي العام العالمي.

- قبل يوم من العملية (1 أكتوبر)

يوم الاثنين الماضي (15 أكتوبر)، كشفت صحيفة "صباح" التركية، تفاصيل جديدة في قضية خاشقجي، تتحدث عن أن الفريق المكوّن من 15 شخصاً أجروا عمليات تدريب (بروفا) قبل يوم واحد.

وذكرت الصحيفة واسعة الانتشار أن هؤلاء "تدرّبوا على كيفية التنقّل بين مكان إقامتهم ومقرّ القنصلية"، كما نشرت معلومات وصورة لسيارة صغيرة سوداء اللون تحمل الرقم (CC 1865 43).

وقالت إن السيارة خضعت لاختبارات وتدريبات قبل يوم من اختفاء خاشقجي لتحديد خطة سيرها، وتم تجربتها لمعرفة ما إذا كانت تتسع للدخول إلى مرآب الكراج الخاص بالقنصلية.

يوم العملية (2 أكتوبر)

2 أكتوبر | الساعة 03:28 فجراً

طائرة سعودية خاصة قيل إنها لشركة محلية يملكها محمد بن سلمان تحمل 9 أشخاص من فريق الاغتيال وصلت إلى مطار "أتاتورك" الدولي

2 أكتوبر | الساعة 03:35 فجراً

سيارات نقل صغيرة سوداء اللون تنقل عدداً من الفريق السعودي من الطائرة إلى قاعة المطار لدخول إسطنبول وختم الجوازات.

2 أكتوبر | الساعة 03:37 فجراً 

وصول 7 سعوديين إلى منطقة أمن المطار، ويمرّون عبر جهاز التفتيش الآلي قبل المغادرة إلى الفندق، حيث مكان إقامتهم.

2 أكتوبر | الساعة 03:51 فجراً

الجزء الأول من فريق الاغتيال يصل إلى فندق "موفمبيك" بمنطقة "ليفينت"، ويجري عمليات لتسجيل الدخول.

2 أكتوبر | الساعة 09:40 صباحاً

6 أشخاص من الفريق يغادرون الفندق متوجهين إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

مطرب

2 أكتوبر | الساعة 09:55 صباحاً

وصول الأشخاص إلى مبنى القنصلية، وعلى رأسهم الضابط في الاستخبارات السعودية ماهر مترب، قبل وصول خاشقجي بـ3 ساعات.

2 أكتوبر | الساعة 10:50 صباحاً

بعد ساعة تقريباً يخرج عدد آخر من أعضاء الفريق من الفندق، ليلحق بباقي المجموعة حيث مبنى القنصلية.

2 أكتوبر | الساعة 12:12 ظهراً

سيارة سوداء "فان" تصل إلى مبنى القنصلية، قيل إنها تحمل 7 أشخاص من فريق الاغتيال.

2 أكتوبر | الساعة 13:14 ظهراً

الصحفي السعودي جمال خاشقجي يدخل مبنى القنصلية، وهي آخر صورة له قبل اختفائه، حسب ما أكدت مصادر أمنية تركية.

2 أكتوبر | الساعة 15:08 عصراً

بعد 3 ساعات تقريباً، كاميرات مراقبة ترصد صوراً أخرى لنفس السيارة وهي تدخل إلى مرآب القنصلية.

مطرب

2 أكتوبر | الساعة 04:53 عصراً

خروج الضابط مترب من مبنى القنصلية برفقة أحد أعضاء الفريق، وذلك بعد 4 ساعات من دخول خاشقجي.

2 أكتوبر | الساعة 05:33 عصراً

كاميرات مراقبة ترصد خطيبة خاشقجي، التركية خديجة جنكيز، قرب مبنى القنصلية، أي بعد 4 ساعات ونصف من دخوله واختفائه حتى الآن.

2 أكتوبر | الساعة 07:57 مساءً

أعضاء فريق الاغتيال يبدؤون بتسجيل الخروج من الفندق، قبل أن يتوجهوا إلى مطار "أتاتورك" الدولي؛ لمغادرة البلاد.

2 أكتوبر | الساعة 09:00 مساءً

نفس الطائرة التي أقلتهم، تغادر إسطنبول وعلى متنها فريق الاغتيال. وقد أشارت معلومات أمنية تركية إلى أنها عادت إلى الرياض.

شواهد العملية

بعد أيام قليلة من عملية الاغتيال، بدأت وسائل الإعلام التركية تنشر صوراً لـ15 شخصاً قالت إنه يشتبه بتنفيذهم الجريمة، لتبدأ المعلومات حول هؤلاء تتكشف شيئاً فشيئاً.

واليوم الخميس (18 أكتوبر) كشفت صور جديدة، نشرتها صحيفة "ديلي صباح"، تحركات الضابط السعودي ماهر مترب، الذي يُعتقد أنه قائد فريق اغتيال خاشقجي.

وكشفت الصحيفة أن المشتبه فيه كان دبلوماسياً بالسفارة السعودية في لندن، وسافر كثيراً مع بن سلمان وربما كان من حرسه الخاص، حسب صحيفة "نيويورك تايمز".

مترب

مترب

مكة المكرمة