صحيفة أمريكية: لا بد من صواريخ مضادة للطائرات بسوريا

المعارضة السورية لا تتوقع نيلها صواريخ مضادة للطائرات

المعارضة السورية لا تتوقع نيلها صواريخ مضادة للطائرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-05-2016 الساعة 16:14
ترجمة منال حميد - الخليج أونلاين


قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن الحاجة أصبحت ملحة الآن إلى صواريخ مضادة للطائرات؛ بعد ما قامت به روسيا من الغارات الجوية المتكررة في شمال سوريا في الأيام الأخيرة، خصوصاً فوق مدينة حلب، أكبر مدينة في البلاد.

وتشير الصحيفة إلى أن روسيا تزعم أنها تستهدف المواقع التي يسيطر عليها فرع القاعدة في سوريا، متمثلاً بـ"جبهة النصرة"، لكن مسؤولين بالمخابرات الأمريكية يعتقدون أن روسيا تستهدف القوات المعارضة للحكومة السورية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي قوله: إن "الضغط على الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة لتقديم أسلحة ثقيلة لقوات المعارضة سيزيد، إذا كسرت القوات السورية المدعومة من روسيا تماماً وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في معظم سوريا لمدة ستة أسابيع".

تضيف الصحيفة: "في الشهر الماضي ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن وكالة المخابرات المركزية أعدت الخطة ب في حال انهيار وقف إطلاق النار تماماً، وتشمل الخطة توريد المقاتلين المعتدلين بمنظومات الدفاع الجوي المحمولة".

وتابعت: "من جهته قال وزير الخارجية السعودي للصحيفة إن تزويد المعارضة المعتدلة بصورايخ أرض-جو سيغير من ميزان القوى على الأرض، إذ ستكون المعارضة المعتدلة قادرة على تحييد طائرات الهليكوبتر، تماماً مثلما كانت صواريخ أرض-جو قادرة على تغيير ميزان القوى في أفغانستان".

وتلفت الصحيفة النظر إلى أن "الولايات المتحدة كانت مترددة في منح منظومات الدفاع الجوي المحمولة للمتمردين؛ خوفاً من احتمالية وقوع هذه الأسلحة في أيدي الجماعات المتطرفة، واستخدامها ضد الطائرات المدنية، أو الطائرات العسكرية الغربية في مناطق الصراع الأخرى".

المعارضة - من جهتها - لا تتوقع أن الغرب سوف يغير رأيه بشأن تزويدها بالأسلحة لدرء الهجمات الجوية المتصاعدة، إذ نقلت الصحيفة عن أحد قادة المعارضة، بلال حربة، وهو المتحدث باسم حركة تحرير حمص المعارضة، قوله: "نحن لا نتوقع أياً من شائعات تسليحنا من قبل الغرب ليصبح حقيقة، وإذا حصلنا على شيء فإنه سيكون من النظام، سواء من خلال القتال، أو عن طريق الحصول عليه من جنود عن طريق الرشوة، أو ممن يتعاونون معنا".

من ناحية أخرى شككت الصحيفة في أن "تكون منظومات الدفاع الجوي المحمولة التي ستحصل عليها المعارضة قادرة على ردع التكنولوجيا الروسية الجديدة، حتى ضد الطائرات التي تحلق على ارتفاع منخفض، إذ يجري حالياً تجهيز وحدات جوية جديدة بجهاز يتداخل مع أنظمة توجيه الصواريخ المحمولة".

مكة المكرمة