صحيفة: "عاصفة الحزم" تقود محمد بن سلمان للعالمية

الحرب في اليمن فرصة العمر بالنسبة له.. وعليه أن يثبت نفسه

الحرب في اليمن فرصة العمر بالنسبة له.. وعليه أن يثبت نفسه

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-03-2015 الساعة 22:57
لندن – ترجمة الخليج أونلاين


واصلت الصحف الغربية اهتمامها بمجريات عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية ودول خليجية وعربية وباكستان، ضد مليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً، ومعها قوات يمنية موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأفردت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية، الصادرة السبت، تقريراً موسعاً عن قائد عملية عاصفة الحزم، الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودية، معتبرة أن العملية العسكرية الجارية في اليمن ستدفع به إلى العالمية في سن مبكر.

وقالت الصحيفة: "إن عاصفة الحزم تمثل اختباراً للأمير الشاب محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي، الذي ينسق الهجمات من داخل مركز العمليات العسكرية بالسعودية ضد الأهداف التابعة للحوثيين باليمن".

وبينت الصحيفة "كيف أن التلفزيون السعودي سلط الضوء على يوميات الأمير الشاب في قيادته لمعركة عاصفة الحزم، حيث ظهر محمد بن سلمان وهو يستقبل عبر الهاتف الأخبار من كبار العسكريين السعوديين، قبل إظهار صور الطيارين وهم يدرسون خطط الهجمات، ثم إقلاع مقاتلات إف 16 من قواعدها في الصحراء".

وأشارت الصحيفة إلى أن "الأمير محمد بن سلمان يظهر حالياً باعتباره تجسيداً شبابياً لتلك الاستراتيجية السعودية الجديدة، في وقت قد تمثل فيه الحرب باليمن لحظة حاسمة ومهمة بالنسبة له، خاصة أنه مفضل من قبل والده نظراً لسلوكياته في العمل".

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي الإماراتي عبد الخالق عبد الله قوله: "إن الحرب في اليمن فرصة العمر بالنسبة له، وعليه أن يثبت نفسه".

وأشارت الصحيفة إلى "أن الأمير محمد بن سلمان أثبت أنه رجل إدارة، ولا يكل ولا يمل خلال تعامله مع المجالس، التي يقوم فيها المدنيون بتقديم التظلمات والطلبات".

ونقلت عن "روبرت لاسي"، الذي ألف كتاباً عن السعودية والأسرة الحاكمة، قوله: "إن عملية اليمن ربما تصنعه أو تكسره في سن مبكر جداً، لكن الأمير محمد بن سلمان سيحصل بنسبة 100% على دعم والده".

وأضاف "لاسي": "إن العاهل السعودي ربما يكون فقد كثيراً من طاقته لكبر سنه، لكن هناك حيوية جديدة، سواء جيدة أو سيئة، حلت على السياسة السعودية منذ توليه المنصب، فالقرارات أصبحت سريعة وشديدة".

وتحدثت الصحيفة عن أن العملية التي تقودها السعودية في اليمن، وكذلك محاولات الأمير محمد بن سلمان لإحداث نمو في الاقتصاد السعودي، ربما يحددان نجاحه أو فشله.

وأشارت الصحيفة إلى "أن الصور الصادرة عن التلفزيون السعودي أظهرت قيام الأمير محمد بن نايف ولي ولي العهد وزير الداخلية، بالإشراف على ابن عمه الأمير محمد بن سلمان".

مكة المكرمة