صحيفة: قوات أمريكية شاركت بعملية تحرير الرهائن في اليمن

احتجز مسلحون مجموعة رهائن بعيداً عن سيطرة الحكومة اليمنية

احتجز مسلحون مجموعة رهائن بعيداً عن سيطرة الحكومة اليمنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 11:14
نيويورك – الخليج أونلاين


قالت صحيفة نيويورك تايمز، الأربعاء، إن قوة أمريكية من الكوماندوز شاركت بعملية تحرير الرهائن المختطفين لدى تنظيم القاعدة في اليمن.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في البنتاغون قولهم إن المهمة تمت فجر الثلاثاء الماضي، ونفذت بالتنسيق مع القوات الأمنية اليمنية.

وشاركت قوة مؤلفة من 24 من قوات النخبة الأمريكية في العملية التي نفذت في حضرموت، التي نجحت في تحرير 8 رهائن مختطفين لدى القاعدة، وهم ستة يمنيين وسعودي وإثيوبي، ولم تشر الصحيفة إلى وجود رهائن أمريكيين أو غربيين، إلا أن مصادر أمريكية أخرى نقلت عن ضابط يمني قوله بأن بين الرهائن المحررين أمريكي وغربي.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين ويمنيين، أن مجموعة صغيرة من قوة مكافحة الإرهاب اليمنية نُقلت على متن مروحية إلى منطقة قرب كهف في حضرموت، حيث كان الرهائن محتجزين.

وأضافت أن الجنود ساروا ليلاً إلى الكهف ليفاجئوا المسلحين الخاطفين، إذ قُتل سبعة مسلحين في تبادل لإطلاق النار، وفقاً للصحيفة.

وقالت إنه لم تقع أي إصابات بين الرهائن الذين جرى إخلاؤهم بمروحية.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الرهينة السعودي هو عبد الله الخالدي، نائب القنصل السعودي في مدينة عدن الذي اختطف في مارس/ آذار 2012.

وناشد الخالدي في مقطع مصور نشر في سبتمبر/ أيلول 2014 الحكومة السعودية التفاوض من أجل إطلاق سراحه.

ويقول مسلحو تنظيم القاعدة إنهم يحتجزونه بهدف تأمين إطلاق سراح سجينات محتجزات في السعودية، كما طالبوا بفدية.

ويعتقد أن التنظيم يحتجز مدرساً من جنوب أفريقيا اختفى في مايو/ أيار 2013، إضافة إلى مسؤول بالسفارة الإيرانية لم يعثر له على أثر منذ يوليو/ تموز العام الماضي.

ترجمة: منال حميد

مكة المكرمة