صحيفة: واشنطن تحارب أنصار إيران في اليمن وتدعمهم بالعراق

تصارع إيران لإيجاد موطئ قدم لها في قيادات العمليات الخاصة بمعركة تكريت

تصارع إيران لإيجاد موطئ قدم لها في قيادات العمليات الخاصة بمعركة تكريت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-03-2015 الساعة 12:16
لندن – ترجمة الخليج أونلاين


وصفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية سياسات واشنطن في الشرق الأوسط بأنها في ورطة؛ فهي تدعم عمليات عاصفة الحزم التي شنتها المملكة العربية السعودية ودول خليجية وإقليمية ضد جماعة "أنصار الله" الحوثية التي تدعمها إيران، وفي الوقت ذاته تدعم حكومة حيدر العبادي العراقية ومعها مليشيات شيعية وإيرانية في حربهم ضد تنظيم "الدولة" بالعراق.

وتشير الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة تكافح في التنقل والانتقال بين شرر الفوضى التي تستعر بالشرق الأوسط، وأنها شيئاً فشيئاً تبدأ بغمس أصابعها في هذا الصراع.

وتقول الصحيفة: "شنت الولايات المتحدة ضربات جوية لمساندة ودعم الهجوم العراقي المدعوم إيرانياً على تكريت شمال بغداد للتخلص من تنظيم "الدولة" هناك، حيث تصارع إيران لإيجاد موطئ قدم لها في قيادات العمليات الخاصة بمعركة تكريت".

كل هذه التداعيات والتناقض في المواقف، تأتي في وقت تقود واشنطن جهداً دبلوماسياً مكثفاً لإبرام صفقة مع إيران تعلق بملفها النووي المثير للقلق سواء لإسرائيل أو للسعودية ودول الخليج العربية، حيث التقى في خضم كل هذه التداعيات بالشرق الأوسط، وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مع نظيره الإيراني، جواد ظريف؛ لمناقشة آليات التوصل إلى اتفاق حيال ملف إيران النووي.

أمريكا، كما تقول نيويورك تايمز، وجدت نفسها في خليط من التناقضات، وهي تسعى للحفاظ على تحالفاتها في منطقة متوترة كالشرق الأوسط، الذي زادت فيه خيوط اللعبة تعقيداً منذ أن خرجت شعوب المنطقة قبل أربع سنوات مطالبة بالحرية والتغيير، الأمر الذي فسح المجال أمام قوى أخرى لملء الفراغ الذي خلفته تلك الاحتجاجات.

ترجمة: منال حميد

مكة المكرمة