صواريخ روسية "كيماوية" استخدمها الأسد بمجزرة إدلب

صواريخ توتشكا-أو الكيماوية

صواريخ توتشكا-أو الكيماوية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-04-2017 الساعة 15:49
موسكو - الخليج أونلاين


تناقلت وسائل إعلام روسية، أنباء تسليم موسكو أسلحة كيماوية لنظام الأسد، قد يكون استخدمها في مجزرة خان شيخون بإدلب، والتي أوقعت 500 قتيل وجريح، الثلاثاء.

وقال موقع قناة "روسيا اليوم" في خبر حمل عنوان: "مناورات روسية بصواريخ قيل إنها استخدمت في سوريا"، إن طواقم الصواريخ التكتيكية الروسية، أجرت الثلاثاء، مناورة في مقاطعة كورسك جنوب غرب البلاد مستخدمة منظومات "توتشكا-أو"، و"سميرتش" وهي صواريخ كيماوية سبق أن استخدمها النظام السوري في ضرب المعارضة.

ويمكن تزويد "توتشكا-أو" برؤوس زنة الواحد منها 282 كغ، بحشوات تقليدية أو نووية أو كيميائية، ولا يحتاج طاقمها لنصبها وإطلاقها ومغادرة مكان الإطلاق إلى أكثر من دقيقتين.

وفي وقت سابق، قالت وسائل إعلام أمريكية إن موسكو زودت بشار الأسد بصواريخ "توتشكا-أو"، لافتة إلى أن السفن الحربية الروسية نقلت 50 عربة من هذه الصواريخ إلى سوريا.

وسائل الإعلام الأمريكية أشارت أيضاً إلى أن القوات الروسية التي تقاتل مع الأسد استخدمت هذه الصواريخ في ضرب المعارضة في إدلب، في حين نفى العسكريون الروس صحة هذه الأنباء جملة وتفصيلاً، بحسب ما نقله الموقع.

ونقلت صحيفة "غازيتا. رو" الروسية، عن خبير عسكري مطّلع قوله، إنه لا يستبعد تسليم روسيا صواريخ كهذه للأسد، نظراً لحاجته الماسة للسلاح واستمرار وزارة الدفاع الروسية في استبدال هذه الصواريخ بنماذج أحدث، الأمر الذي يتيح تصديرها.

و"توتشكا-أو"، هي صواريخ باليستية موجهة تعمل بالوقود الصلب، وتحمل رأساً لا تنفصل عنها حتى بلوغ هدفها وانفجارها.

ويبلغ المدى المجدي لهذه الصواريخ 120 كم، ووزنها عند الإطلاق 2010 كغ، وتستغرق 136 ثانية منذ انطلاقها حتى بلوغ هدفها.

وتركيب الصاروخ على العربة الحاملة، وهي من نوع "باز-5921"، يستغرق 16 دقيقة.

مكة المكرمة
عاجل

الأمم المتحدة تطلب من أطراف النزاع في اليمن وقف الأعمال العدائية خاصة حول مرافق البنى التحتية