ضربات جوية أسترالية وهولندية وبلجيكية ضد "الدولة" بالعراق

ساهمت بلجيكا بست طائرات مقاتلة تحت تصرف التحالف الدولي

ساهمت بلجيكا بست طائرات مقاتلة تحت تصرف التحالف الدولي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-10-2014 الساعة 11:59
بغداد- الخليج أونلاين


نفذت المقاتلات الهولندية والبلجيكية والأسترالية أولى مهماتها القتالية ضد "الدولة الإسلامية" في العراق، بعد انضمامها إلى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعلن الجيش الأسترالي، الأحد، في بيان له، أن "طائرات السوبر هورنيت نفذت هذه الليلة مهمة اعتراض وإسناد جوي قريب فوق شمال العراق".

وأضاف البيان أن "طائرات السوبر هورنيت كانت جاهزة لضرب أهداف في حال تم تحديدها"، مشيراً إلى أن "الطائرات لم تستخدم ذخيرتها" خلال هذه العملية.

والضربات الجوية للمقاتلات الأسترالية في العراق هي أولى ضرباتها منذ أن أجازتها كانبيرا الجمعة الماضية.

وأعلنت لاهاي، الأحد، أن مقاتلات إف-16 الهولندية بدأت التحليق فوق مناطق النزاع بالعراق، وأصبحت مستعدة للمشاركة في عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت وزارة الدفاع الهولندية، في بيانها: إن "مقاتلات إف-16 الهولندية حلقت اليوم فوق منطقة النزاع في العراق للمرة الأولى"، مضيفة أن هذه الطائرات هي الآن "على جهوزية تامة للانتشار في العراق".

من جانبها، شنت مقاتلة إف-16 البلجيكية غارة في العراق هي الأولى من نوعها لإحدى المقاتلات الست التي وضعتها بروكسل بتصرف التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت وزارة الدفاع البلجيكية، في بيان لها: إنه "بعد رصد هدف إرهابي بصدد مهاجمة قوات الأمن العراقية طلبت قيادة عملية صقر الصحراء (اسم عملية التدخل البلجيكية في العراق) تدخلاً مسلحاً".

وأضاف البيان، إنه على الأثر، "تدخلت إحدى الطائرات البلجيكية بإلقاء قنبلة موجهة بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي، ما أدى في الحال إلى القضاء على التهديد المعادي".

وكان مجلس النواب البلجيكي وافق في 26 سبتمبر/أيلول على إرسال ست مقاتلات للمشاركة في العمليات العسكرية ضد الجهاديين في العراق.

مكة المكرمة