ضربة جوية ضد مسلحين في تكريت ومحاولة لاقتحام ناحية قريبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-06-2014 الساعة 13:01
بغداد - الخليج أونلاين


شنت القوات العراقية، اليوم الأحد، غارة على موقع لمسلحين وسط مدينة تكريت، التي تخضع لسيطرة هؤلاء، ما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص، فيما صد مسلحون موالون للحكومة هجوماً على ناحية العلم، شرقي المدينة الواقعة على بعد 160 كلم شمالي بغداد.

وأفاد شهود عيان لوكالة "فرانس برس"، أن ستة أشخاص قتلوا وأصيب 13 آخرون في الضربة الجوية في تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين، التي استولى عليها مسلحون ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتنظيمات أخرى الأسبوع الماضي. وأوضح شاهد عيان أن الضربة الجوية استهدفت محطة لتعبئة الوقود.

وتخضع محطات الوقود لسيطرة عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذين بدأوا منذ فترة بتنظيم توزيع المنتجات النفطية على المواطنين في الموصل (350 كلم شمالي بغداد) وتكريت.

من جهتها، أعلنت قناة "العراقية" الحكومية، أن القوات الجوية العراقية وبالتنسيق مع جهاز مكافحة الإرهاب، "نفذت ضربة جوية استهدفت مسلحي داعش في تكريت، أسفرت عن مقتل 40 من مسلحي التنظيم على الأقل".

وفي ناحية العلم الواقعة شرقي مدينة تكريت، قتلت مستشارة محافظ صلاح الدين الشيخة أمية ناجي الجبارة، بنيران قناص أثناء هجوم شنه مسلحون في محاولة للسيطرة على الناحية.

وقال مقدم في الشرطة لـ "فرانس برس": إن "مسلحين شنوا مساء أمس السبت، هجوماً على الناحية من محورين (...) والاشتباكات ما تزال جارية".

مكة المكرمة