طائرات المالكي تغير على مصفى القيارة جنوب الموصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 20:30
الموصل - الخليج أونلاين


أفاد شهود عيان، الخميس، لـ"الخليج أونلاين"، أن طائرة حربية تابعة لقوات المالكي قصفت مصفى القيارة جنوبي الموصل.

وقال الشهود إن "طائرة حربية قامت، عصر اليوم (الخميس)، بقصف مصفى القيارة (85 كم جنوبي الموصل)، ما أسفر عن تدمير خزانات الوقود في المصفى"، مشيرين إلى أن القصف أدى إلى نشوب حريق في المصفى دون معرفة حجم الخسائر.

وتستهدف الطائرات الحربية المباني والمنشآت الحكومية الحيوية، منذ سيطرة المسلحين على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى في العاشر من يوليو/حزيران الماضي، بهدف تعطيل الحياة في المدينة.

وكان شهود عيان ذكروا لـ"الخليج أونلاين" أن الطائرات استهدفت صباح الخميس خزانات الوقود في منطقة وادي حجر، والتي تحوي كميات محدودة مخزنة من المحروقات، وقد شوهدت ألسنة الدخان تتصاعد من مسافات بعيدة.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب المرتبط مباشرة بمكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، أعلن عن حرق 12 صهريجاً للوقود ادعى أنها تعود لتنظيم "الدولة الإسلامية" بضربة جوية في الموصل.

وقال الجهاز في بيان صادر عنه إن قوة تابعة له، وبالتنسيق مع القوة الجوية، "نفذت ضربة على خزانات الوقود لـ"داعش" (تنظيم الدولة الإسلامية" في مدينة الموصل، ما أدى إلى تدميرها بالكامل".

مكة المكرمة