"طبرق" تنفي قتال قوات فرنسية لتنظيم "الدولة" في بنغازي

نفى قائد القوات الخاصة الليبية وجود القوات الفرنسية

نفى قائد القوات الخاصة الليبية وجود القوات الفرنسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 23:25
طرابلس - الخليج أونلاين


نفى حاتم العربي، المتحدث باسم الحكومة الليبية المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنعقد في طبرق، أن تكون قوات فرنسية قاتلت لجانب الجيش التابع لها، ضد كتائب مسلحة، بمدينة بنغازي شرقي البلاد.

وقال العربي، في تصريح لوكالة الأناضول، الجمعة: إن "ما نقلته صحيفة لوموند الفرنسية حول وجود قوات خاصة فرنسية تقاتل لجانب الجيش الليبي، أمر غير صحيح مطلقاً وهي مجرد إشاعة".

والأربعاء الماضي، نقلت صحيفة لوموند، عن مسؤول فرنسي رفيع، قوله إن وحدات من القوات الخاصة والمخابرات الفرنسية تشارك في الحرب ضد تنظيم "الدولة"، بالتنسيق مع الولايات المتحدة وبريطانيا، مضيفة أن "المشاركة سرية، وأن وزارة الدفاع الفرنسية رفضت التعليق على الموضوع"، الأمر الذي أسفر عن فتح تحقيق مع الصحيفة من قبل السلطات الفرنسية.

وأوضح العربي أن من يقاتل في مدينة بنغازي هم أبناء الجيش الليبي مدعومين من أهالي المدينة، مشيراً إلى أن الحكومة لن تسمح بأي وجود أجنبي داخل الأراضي الليبية.

وقبل يومين، أعلنت قوات الجيش الليبي المنبثقة عن برلمان طبرق، السيطرة الكاملة على منطقة الليثي، أهم معاقل تنظيم أنصار الشريعة وكتائب الثوار في بنغازي، إضافة للسيطرة على أكثر من 10 مواقع أخرى، بينها 3 معسكرات، بحسب القائد الميداني للجيش سعيد ونيس.

وفي السياق ذاته، أصدر قائد القوات الخاصة الليبية التابعة لجيش مجلس النواب، العقيد ونيس أبو خمادة، بياناً الجمعة، نفى فيه التصريحات التي نقلتها وكالة رويترز عنه، حول وجود فرنسيين يعملون كمستشارين للجيش الليبي خلال حرب بنغازي.

وقال أبو خمادة: "ما نقلته وكالة رويترز عني غير صحيح، ولم أدلِ بأي تصريحات لأي وسيلة إعلام".

مكة المكرمة