طعن شرطيين بسكين شمالي مصر

قوه أمنية نجحت في السيطرة على المعتدي واحتجازه

قوه أمنية نجحت في السيطرة على المعتدي واحتجازه

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 24-10-2015 الساعة 12:22
القاهرة- الخليج أونلاين


أصيب شرطيان مصريان، صباح السبت، بطعنات في هجوم نفذه شخص بسكين في محافظة الغربية شمالي البلاد، بحسب مصدر أمني.

وقال مصدر في مديرية أمن الغربية للأناضول، (فضل عدم ذكر اسمه): إن "شخصاً قام بطعن شرطيين بمدينة طنطا بمحافظة الغربية (دلتا النيل، شمال)".

وأضاف أن أحد المصابين قال: إن "شخصاً تقدم نحوه أثناء تأديته خدمة حراسة أحد البنوك وهو يُكبِّر، ويعلن الشهادتين ويقول: (إن دم أى عسكري حلال)".

وتابع: "بعد الاعتداء على الشرطي الأول قام أحد الشرطيين التابعين للحماية المدنية، تصادف مروره، بمحاولة السيطرة على المعتدي الذي بادره بطعنة سكين وهو يكبر أيضاً".

وقال المصدر الأمني إن قوه أمنية نجحت في السيطرة على المعتدي واحتجازه، في حين تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يعتدي فيها أشخاص على قوات الأمن بالسكاكين.

وتشهد مصر أوضاعاً أمنية وسياسية غير مستقرة، وارتفاعاً ملحوظاً في عدد العمليات التي تستهدف مسؤولين ومواقع حكومية، منذ الإطاحة بـ"محمد مرسي"، أول رئيس مدني منتخب، في 3 يوليو/ تموز 2013.

وتعلن جماعات تنشط في سيناء، بينها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الموالي لتنظيم "الدولة" وتنظيم "أجناد مصر"، المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

وتشهد مناطق عدة في مصر هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات توصف بالـ"متطرفة" في تلك المنطقة.

ومنذ سبتمبر/ أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" و"الإجرامية" في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، والتي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

مكة المكرمة