طهران تحقق في خبر مقتل صياد إيراني بنيران إماراتية

الرابط المختصرhttp://cli.re/GywxqZ

بهرام قاسمي، المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-09-2018 الساعة 20:32
طهران - الخليج أونلاين

قالت الخارجية الإيرانية إنها تتابع أنباء استهداف قوات خفر السواحل الإماراتي قارب صيد إيرانياً في مياه الخليج، مشددة على أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة في حال صحة الحدث.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، في تصريح صحفي، أن الأجهزة المعنيَّة في الوزارة، وضمنها سفارة طهران في أبوظبي وقنصليتها بدبي، تتابع الموضوع منذ نشر الخبر الجمعة، ولحد الآن لم يصل إليها خبر رسمي ومعتمد بهذا الشأن.

وأفادت مواقع إخبارية إيرانية، الجمعة، بأن قوات خفر السواحل الإماراتي أطلقت النيران على قارب صيد إيراني في مياه الخليج؛ ما أدى إلى مقتل شخص وجرح اثنين، واحتُجز القارب بمن فيه.

وتوترت العلاقة بين طهران وبعض دول الخليج على خلفية حرق محتجين في إيران قنصلية سعودية بمدينة مشهد في يناير عام 2016.

لكن مناخ التوتر السياسي المعلن في علاقات الإمارات بإيران، ومشاركة أبوظبي في التحالف العربي الذي يحارب الحوثيين –حلفاء طهران- في اليمن، واحتلال إيران ثلاث جزر إماراتية، لم تنعكس جميعها على الشراكة الاقتصادية المتينة بينهما.

وحافظت الإمارات على كونها الشريك التجاري العربي الأول مع إيران، رغم تراجع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 11 مليار دولار عام 2017 (6.5 مليارات دولار صادرات إماراتية و4.5 ملياراتٍ صادرات إيرانية). في حين بلغ هذا الحجم 16 مليار دولار عام 2016 (12 ملياراً صادرات إماراتية، و4 مليارات صادرات إيرانية).

كما تحتل إيران المرتبة الرابعة في قائمة الشركاء التجاريين للإمارات، في حين تعتبر الأخيرة الشريك التجاري الثاني لإيران بعد الصين.

وتستحوذ الإمارات على 90% من حجم التجارة بين دول الخليج وإيران، وكان التبادل التجاري بينهما قد سجَّل أعلى معدل له عام 2011 عندما بلغ 23 مليار دولار، وهبط بعدها تدريجياً بسبب العقوبات الغربية والأمريكية، لكنه حتى عام 2016 حافظ على معدل يزيد على 15 مليار دولار.

وفي تصريح سابق له، قال رئيس الوزراء الإماراتي وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: إن "التجارة وليس السياسة" ما يوثق علاقات الإمارات بإيران.

لكن العديد من الخبراء يتساءلون عن صراع قد يكون خفياً بين دبي وأبوظبي بعد أن بات محمد بن زايد آل نهيان، حاكم أبوظبي، صاحب الكلمة الفصل في سياسة بلاده الخارجية، التي تبدو أكثر اشتباكاً في العديد من الملفات بالإقليم، ولا يُعرف إن كانت ستشهد تصعيداً مع إيران.

مكة المكرمة
عاجل

إيران | الحرس الثوري: السعودية تقف وراء دعم حركة "الأهوازية" المتهمة بتنفيذ الهجوم خلال العرض العسكري