طهران: حزب الله لن ينسحب من سوريا رغم اتفاق وقف إطلاق النار

ولايتي: خروج حزب الله من سوريا دعاية من الأعداء

ولايتي: خروج حزب الله من سوريا دعاية من الأعداء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-01-2017 الساعة 16:25
طهران - الخليج أونلاين


قال علي أكبر ولايتي، المستشار الأول للمرشد الإيراني علي خامنئي، إنه برغم اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، فإن حزب الله (اللبناني) لن يخرج من هذا البلد، مستدركاً بالقول إن طهران ستواصل التنسيق مع موسكو حول سوريا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ولايتي اليوم الثلاثاء، في العاصمة طهران، عقب لقاء جمعه مع نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، بحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا".

وأضاف قائلاً: "خروج حزب الله من سوريا بعد اتفاق وقف إطلاق النار، دعاية الأعداء".

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، ابتداء من الجمعة الماضية (30 ديسمبر/ كانون الأول المنصرم) عقب موافقة النظام السوري والمعارضة على تفاهمات روسية - تركية.

وينظر إلى إيران باعتبارها المتضرر الأكبر من الاتفاق، الذي يضع حداً لهيمنتها على البلد، فيما دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق مليشيا حزب الله اللبناني إلى الانسحاب من سوريا تطبيقاً لاتفاق وقف إطلاق النار.

اقرأ أيضاً:

حملة ضد #شبيحة_بشار_بالسعودية نصرة للسوريين

وأكد ولايتي مواصلة بلاده التنسيق مع روسيا حيال سوريا، وذلك في معرض إجابته عن سؤال حول "ادعاء تجاهل روسيا مصالح إيران في سوريا".

وأشار المستشار إلى الجهود الرامية لإيجاد حل للأزمة في سوريا، وأضاف: "مستقبل سوريا ومفاوضات السلام ستعقد في محور الحكومة السورية وأصدقائها".

وأردف: "لا مكان للجهات التي تبادر إلى تسيير محادثات السلام خارج إطار حكومة هذا البلد وإرادة شعبها".

وفي حال نجاح الاتفاق، تنطلق مفاوضات سياسية بين النظام والمعارضة في "أستانة" عاصمة كازاخستان، برعاية تركية - روسية، قبل انتهاء يناير/ كانون الثاني الجاري.

مكة المكرمة