طهران: نسعى لحوار جاد مع الخليج

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-02-2017 الساعة 15:45
ميونخ - الخليج أونلاين


أعرب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأحد، عن تطلع بلاده إلى تحسين علاقاتها مع دول الخليج، مؤكداً أن بلاده لديها "ما يكفي من المشاكل" في المنطقة.

ويأتي تصريح ظريف بعد الزيارة التي أجراها الأسبوع الماضي الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إلى سلطنة عُمان والكويت، بحث خلالها جهود تحسين العلاقات مع دول المجلس؛ في أول جولة خليجية له منذ تولى السلطة عام 2013.

وقال ظريف للمندوبين في مؤتمر ميونيخ للأمن: "بالنسبة للحوار الإقليمي.. توقعاتي متواضعة. أركز على الخليج. لدينا ما يكفي من المشاكل في هذه المنطقة؛ لذا نريد بدء حوار مع دول نعتبرها أخوة في الإسلام".

جاءت تصريحات الوزير الإيراني رداً على سؤال عمّا إذا كانت طهران ستنظر أيضاً في إجراء حوار على مستوى المنطقة يشمل "إسرائيل". في حين دعا إلى تحسين علاقات بلاده مع دول الخليج، وحثها على التعاون مع إيران لمعالجة "أسباب القلق والعنف في المنطقة".

وأضاف ظريف: "نحتاج لمعالجة المشاكل المشتركة والتصورات التي أثارت القلق، ومستوى العنف في المنطقة".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. الجيوش والقوات المشاركة في معركة الموصل

وخلال كلمته انتقد ظريف الفكر "التكفيري"، وهي كلمه عادة ما تستخدمها إيران للإشارة إلى الجماعات الإسلامية المسلحة، ونفى مجدداً التلميحات إلى أن بلاده ستسعى لتطوير أسلحة نووية.

يُشار إلى أن عام 2016 بدأ بأكبر قطيعة في العلاقات بين طهران والرياض، على خلفية تنفيذ السعودية حكم الإعدام بحق 47 شخصاً مداناً بالإرهاب، أبرزهم نمر النمر، لتشتعل الاحتجاجات في إيران ويتم حرق مقر السفارة السعودية في طهران، والقنصلية السعودية في مدينة مشهد.

ودفعت أعمال العنف وانتهاكات طهران للقوانين والأعرف الدبلوماسية، إلى قطع السعودية علاقاتها مع إيران وسحب بعثتها الدبلوماسية من هناك، وطرد دبلوماسيي إيران من أراضيها، رافق ذلك تأييد عربي وخليجي واسع للقرارات السعودية وتصعيد ضد طهران.

مكة المكرمة