طوارئ عالمية لمواجهة شبح "إيبولا"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-08-2014 الساعة 10:25
الرياض- الخليج أونلاين


أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة (08/08)، "حالة طوارئ عالمية" بسبب انتشار وتفشي وباء إيبولا بسرعة في غربي أفريقيا مخلفاً وفاة نحو ألف شخص.

وجاء في بيان المنظمة أن لجنة الطوارئ التابعة لها والتي اجتمعت الأربعاء والخميس في جنيف "تجمع على توافر الظروف لحالة طوارئ دولية في مجال الصحة العامة"، داعية إلى "رد دولي منسق" لوقف انتشار المرض.

وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة مارغريت تشان خلال مؤتمر صحافي إن وباء إيبولا الذي أدى إلى وفاة حوالى الف شخص منذ مطلع العام هو "الأكبر والأخطر منذ أربعة عقود في العالم"، داعية الأسرة الدولية إلى "تقديم الدعم الضروري" لدول غرب أفريقيا التي ينتشر فيها.

وفي السعودية، أكدت وزارة الصحة، في بيان أمس، خلو المملكة من أي إصابة جديدة بفيروس "إيبولا"، وذلك بعد يومين من تسجيل أول حالة وفاة في البلاد لسعودي عائد من سيراليون اشتبه بحمله لأعراض مماثلة للوباء.

وفي إجراء احترازي، شكلت هيئة صحية حكومية في مدينة جدة فريقاً متخصصاً لغسل ودفن المواطن السعودي المتوفى، من دون السماح لذويه وأقاربه بالمشاركة في غسله ودفنه.

ونصحت الوزارة، في بيانها، المواطنين والمقيمين في السعودية بعدم السفر إلى ليبيريا، وسيراليون، وغينيا حتى إشعار آخر، بسبب تفشي الإصابة بفيروس "إيبولا" في تلك الدول.

وكانت السعودية توقفت، منذ أبريل/ نيسان الماضي عن إصدار تأشيرات العمرة والحج للدول المذكورة خلال عام 2014، إضافة إلى التنسيق المستمر مع منظمة الصحة العالمية لمراقبة الوضع الصحي لتلك الدول التي ينتشر فيها الوباء.

مكة المكرمة