طيار إسباني لمسافرين إسرائيليين: حالاً سنهبط في فلسطين

أعلنت الشركة استبعاد طيار الرحلة عن الرحلات إلى الكيان الإسرائيلي

أعلنت الشركة استبعاد طيار الرحلة عن الرحلات إلى الكيان الإسرائيلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-10-2015 الساعة 08:58
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


دُهِش مسافرون إسرائيليون كانوا على متن رحلة جوية من إسبانيا إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، الأربعاء الماضي، عندما قال كابتن الطائرة باللغة الإسبانية: "أيها المسافرون الأعزاء، نحن على وشك الهبوط حالاً في فلسطين".

ووفقاً لوسائل إعلام عبرية؛ فإن كابتن الطائرة التابعة لشركة الطيران "إيبيريا" كرر أقواله باللغة الإنجليزية أيضاً، لكنه حذف على ما يبدو كلمة فلسطين هذه المرة، وقال: "سنهبط حالاً في تل أبيب"، من دون أن يذكر "إسرائيل".

وأشارت إلى أن شركة "إيبيريا" العالمية أكدت وقوع هذه الحادثة، وقدمت اعتذاراً، وقالت إنها بدأت بإجراء تحقيق داخلي.

وأعلنت الشركة استبعاد طيار الرحلة عن الرحلات إلى دولة الاحتلال حتى استيضاح الأمر.

وتشغل شركة "إيبيريا" الإسبانية خط رحلات جوية بين "تل أبيب" ومدريد منذ سنة 1983.

وتأتي هذه الحادثة بالتزامن مع احتجاجات واسعة في دول أوروبية ضد الاعتداءات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، ودعماً لـ"انتفاضة القدس" التي أطلقها الشبان الفلسطينيون في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

مكة المكرمة