طيار واحد كان في قمرة الطائرة الألمانية أثناء الحادث

أحد الطيارين غادر غرفة القيادة ولم يتمكن من العودة إليها

أحد الطيارين غادر غرفة القيادة ولم يتمكن من العودة إليها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-03-2015 الساعة 13:56
برلين - الخليج أونلاين


قالت شركة الخطوط الجوية الألمانية "لوفتهانزا"، إنه ليس بإمكانها تأكيد تقرير إعلامي أمريكي لصحيفة النيويورك تايمز، بشأن الملابسات التي أدت إلى تحطم طائرة تشغلها شركة "جيرمان وينغز".

وكانت الصحيفة الأمريكية قد نقلت عن مسؤول عسكري رفيع، مطلع على التحقيق في ملابسات الحادث، قوله: "كان هناك طيار واحد فقط في قمرة القيادة وقت وقوع الحادث، الذي أسفر عن مقتل جميع من كان على متن الطائرة وعددهم 150 شخصاً".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن مصدر مقرب من التحقيق حول سقوط الطائرة، "أن أحد الطيارين غادر غرفة القيادة ولم يتمكن من العودة إليها"، حسب التسجيلات الصوتية التي حصل عليها المحققون.

وقال المصدر الذي حصل على تسجيل هذه المعطيات: "في بداية الرحلة كنا نسمع الطاقم يتكلم بشكل طبيعي، ثم سمعنا ضجة أحد المقاعد يتراجع، وباب فتح ثم أقفل، وبعد ذلك صوت طرق على الباب ولم يعد يسمع أي حديث حتى تحطم الطائرة".

وأوضح المصدر "أن الطيارين كانا يتحدثان باللغة الألمانية، وفي نهاية الرحلة دوت صفارات الإنذار التي تنذر باقتراب الطائرة من الأرض، ولكنه لم يستطع أن يقول من الذي غادر غرفة القيادة؛ الطيار الرئيسي أم مساعده".

يأتي ذلك فيما يستمر انتشال حطام الطائرة المنكوبة، التي سقطت، الثلاثاء الماضي، فوق جبال الألب الفرنسية.

وهبطت طائرات المروحية، صباح الخميس، في منطقة سين ليز ألب لنقل القوات الخاصة لموقع الحادث، ويتركز الاهتمام حالياً على البحث عن الصندوق الأسود الثاني، وإلى جانب فرق الإنقاذ الجبلية، يشارك في مهمة الانتشال أيضاً جنود ورجال إطفاء.

مكة المكرمة