ظريف من فيينا: المفاوضات ستمدد لعطلة نهاية الأسبوع على ما يبدو

إيران اتهمت الغرب بتغيير موقفه حيال مفاوضات النووي

إيران اتهمت الغرب بتغيير موقفه حيال مفاوضات النووي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 10-07-2015 الساعة 16:33
فيينا - الخليج أونلاين


قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف الجمعة، إن المحادثات النووية مع القوى الست الكبرى حققت قدراً من التقدم، وستستمر على الأرجح خلال عطلة الأسبوع.

وقال للصحفيين: "تحقق قدر من التقدم، لكننا لم نبلغ الهدف بعد، أشك في أن الأمر سيحدث اليوم؛ يبدو أننا سنقضي عطلة الأسبوع في فيينا".

من ناحيته، أعلن وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، الجمعة، أن المفاوضات حول الملف النووي تجري "ببطء شديد"، وأن اجتماعاً وزارياً جديداً سيعقد السبت.

وقال لصحفيين تجمعوا أمام مقر انعقاد المفاوضات منذ 14 يوماً: "أنا واثق بأن مفاوضينا الذين يعملون مع الجانب الإيراني في الساعات الـ12 المقبلة سيتمكنون من توضيح بعض جوانب النص، وعندها سنجتمع مجدداً السبت لنرى إذا كان بالإمكان تجاوز العقبات الأخيرة".

بدوره، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، إن ألمانيا تعتقد أنه من الممكن التوصل إلى اتفاق بين إيران والقوى الست الكبرى في غضون أيام.

وقال في مؤتمر صحفي دوري للحكومة: إن "المفاوضات مكثفة للغاية، وأتمنى من كل قلبي أن نتوصل خلال الأيام المقبلة إلى مرحلة اتخاذ قرارات تتعلق بالأمور السياسية".

وكان مسؤول إيراني كبير قد اتهم الخميس، القوى الغربية بتغيير موقفها خلال المفاوضات، في حين أن آفاق اتفاق حول النووي ما زالت غير مؤكدة في اليوم الـ13 من المحادثات الجارية في فيينا.

- حرب نفسية

من جهته قال علي أكبر ولايتي مستشار خامنئي، إن تعليقات جون كيري على المحادثات النووية مع القوى الكبرى جزء من حرب نفسية أمريكية ضد إيران.

وقال المستشار البارز إن الخطوط الحمراء التي أعلنتها إيران يجب احترامها في المحادثات النووية مع القوى الكبرى، مضيفاً بأن "إيران مستعدة لمواصلة المفاوضات النووية لكنها لا تقترح تمديدها ولا تعارض ذلك".

وقبل ذلك، اتفقت الولايات المتحدة وايران على أنهما لا تريدان التسرع في إبرام اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني وأن المفاوضات مستمرة، فيما أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الخميس أنه لن يبقى على طاولة المفاوضات إلى الأبد.

وقال في تصريح صحفي: "نظراً إلى أن العمل ينصب على مسائل تقنية بحتة وأن الرهانات مرتفعة جداً جداً، لن نستعجل ولن نتسرع بإبرام اتفاق على عجل".

مكة المكرمة