عاصفة رملية توقف عمليات البحث في مكان تحطم الطائرة الروسية

يعكف فريق التحقيق حالياً على تحديد جميع ملابسات الكارثة

يعكف فريق التحقيق حالياً على تحديد جميع ملابسات الكارثة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-11-2015 الساعة 21:00
القاهرة - الخليج أونلاين


أعلن ألكسندر نيرادكو، رئيس الوكالة الروسية للنقل الجوي، أن لجنة فرعية تابعة لفريق التحقيق في كارثة الطائرة الروسية في سيناء، ستتولى دراسة احتمال وقوع عمل إرهابي على متن الطائرة.

وأوضح، في تصريحات صحفية الخميس، أن اللجنة التي ستضم خبراء جنائيين، ستتولى البحث عن آثار لمواد متفجرة على حطام الطائرة والحقائب وجثث القتلى.

كما ذكر نيرادكو أن فرق البحث الروسي لم يتمكن لليوم الثاني على التوالي من الوصول إلى مكان تحطم الطائرة؛ بسبب هبوب عاصفة رملية قوية.

وأكد أن فرق البحث موجودة حالياً في القاهرة، لكنها في حالة الاستعداد التام للتوجه إلى مكان تحطم الطائرة على متن المروحيات في أي لحظة بعد انتهاء العاصفة الرملية.

وفي السياق، شدد المسؤول الروسي على أن فريق التحقيق لا يركز حالياً على فرضية ما منفردة لأسباب المأساة، بل يواصل عمله الدؤوب لتحديد جميع ملابسات الكارثة.

وعلى الصعيد ذاته، حذر مصدر في وزارة الخارجية الروسية من استخلاص استنتاجات متسرعة حول أسباب تحطم الطائرة الروسية في سيناء.

وشدد بقوله: "إننا نعارض التقييمات المتسرعة التي تعتبر الكارثة عملاً إرهابياً، بل يجب علينا أن ننتظر انتهاء التحقيق، أما التخمين بهذا الشأن فنعتبره أمراً غير صائب".

وقال نيرادكو إنه تم تفريغ محتويات الصندوق الأسود الخاص بتسجيل بيانات التحليق، وكشف أن الصندوق الأسود الثاني، الذي يسجل مكالمات مقصورة القيادة، تضرر بصورة ملحوظة، لكنه رجح أن يتمكن الخبراء من تفريغ تسجيلات الصندوق الثاني قريباً.

وأوضح أنه سيتم تسليم جميع البيانات بعد تفريغ الصندوقين الأسودين، لفريق التحقيق الدولي، والذي سيتولى تحليلها والمقارنة بينها وبين تسجيلات المكالمات مع طاقم الطائرة الموجودة في مراكز المراقبة الجوية.

مكة المكرمة