عباس يحذر من عملية برية وشيكة ضد قطاع غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 11-07-2014 الساعة 06:17
رام الله - الخليج أونلاين


قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الحكومة الإسرائيلية صادقت على عملية برية ضد قطاع غزة، "والتي يمكن أن تبدأ خلال ساعات".

وخلال لقاء جمعه بوفد يمثل مؤسسات وجمعيات مقدسية، مساء الخميس، بمقر القيادة الفلسطينية في رام الله، أشار الرئيس عباس إلى أن الجيش الاسرائيلي، طالب سكان المناطق الحدودية في غزة، بترك بيوتهم والتوجه إلى داخل غزة، لأن الجيش سيقوم بعملية عسكرية ضد القطاع.

واعتبر الرئيس الفلسطيني أن الإسرائيليين "يريدون بهذه التصرفات إخراجنا من أرضنا وبلادنا، ولكن نقول لهم إننا لن نرحل، ولا يوجد لدينا سلاح، ولكننا سنصمد وسنحارب بالكلمة، وبأسلوب حضاري مزعج للآخرين"، حسب تعبيره.

وأكد عباس أن القيادة الفلسطينية في حالة اجتماع دائم، وتقوم باتصالات على كافة الأصعدة "لحماية غزة من الدمار، وحقن أي قطرة دم"، معتبراً أنه "ليس المهم من يكسب أو يخسر، أو من البادئ بالعدوان، المهم هو كيف ننهي هذا العدوان وشلال الدم".

وكشف عباس أن دولة مصر أجرت اتصالات مع الجانبين، ولكن هذه الاتصالات فشلت، كما أكد أن اتصالاته مع الجانب الأمريكي باءت بالفشل كذلك.

وأضاف عباس: "أنا لا أريد أن أنتقد أحدا، ولكن بهذه الطريقة ما النتيجة.. نحن حريصون على إيقاف القتال غير المتكافئ، هذا الوضع غير محتمل، فكل عام أو عامين تدمر البلد ونبدأ بالتعمير".

وتواصل إسرائيل عدوانها العسكري على قطاع غزة، منذ الاثنين، ما تسبب باستشهاد 97 فلسطينيًا وسقوط ومئات الجرحى، حتى فجر الجمعة، فضلاً عن تدمير 190 وحدة سكنية، بشكل كلي، وإصابة 6300 وحدة أخرى بأضرار جزئية، بينها 170 وحدة غير صالحة للسكن بحسب مصادر فلسطينية رسمية.

مكة المكرمة