عريقات: واشنطن تمهّد لإقامة دولة في قطاع غزة

صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-03-2018 الساعة 16:34
رام الله - الخليج أونلاين


قال صائب عريقات، أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية تمهّد لإقامة دولة في قطاع غزة.

وانتقد عريقات خلال لقائه عدداً من المسؤولين الدوليين، في مكتبه بمدينة أريحا شرقي الضفة الغربية، المؤتمر الذي عُقد في البيت الأبيض، الثلاثاء الماضي.

وعُقد هذا المؤتمر لبحث الأزمة الإنسانية في غزة وسبل تخفيفها، وشاركت فيه 19 دولة بينها "إسرائيل" ودول عربية، وقاطعته السلطة الفلسطينية.

وأشار إلى أن "تباكي الولايات المتحدة على الأوضاع في غزة لا يعدو كونه مقدمة لنقل مسؤولية سلطة الاحتلال (الإسرائيلي) من قطاع غزة إلى جهات أخرى (لم يسمّها)".

وأضاف: "هذا التباكي يُمهّد لدولة غزة كجزء من صفقة الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب الهادفة إلى إسقاط ملفّات القدس واللاجئين من طاولة المفاوضات (مع إسرائيل)".

اقرأ أيضاً :

بسبب ترامب.. السلطة الفلسطينية تقاطع اجتماعاً حول غزة بواشنطن

وقال عريقات أيضاً إن ترامب يهدف إلى "فصل الضفة (الغربية) عن القطاع بهدف تدمير خيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران (يونيو) 1967".

وشدّد على أن "تحقيق الوحدة الجغرافية للضفة والقطاع والقدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطين هو أقصر الطرق لحل جميع مشاكل قطاع غزة".

وأضاف: إن "حل المشاكل الإنسانية في قطاع غزة يتم عبر رفع الحصار الإسرائيلي المفروض عليه براً وبحراً وجواً، ومن خلال إزالة أسباب الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية".

وكانت السلطة قد أعلنت رفضها دعوة أمريكية لحضور اجتماع للمانحين في البيت الأبيض لبحث الوضع الاقتصادي لقطاع غزة.

وجاءت هذه الخطوة احتجاجاً على قرار الرئيس الأمريكي، في السادس من ديسمبر 2017، اعتبار القدس عاصمة لـ "إسرائيل".

مكة المكرمة