عزت الشابندر يدعو المالكي للتنحي

عزت الشابندر

عزت الشابندر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-06-2014 الساعة 14:02
بغداد- الخليج أونلاين


دعا عزت الشابندر -الذي كان يشغل قبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة، منصب المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون- المالكي للتنحي حفاظاً على المصلحة الوطنية.

وقال الشابندر، لوكالة الأناضول: "على المالكي أن يستجيب لمطالب الابتعاد عن محاولات الحصول على الولاية الثالثة، والتنحي تحت عنوان المصلحة الوطنية، إذا هو لم يكن طائفياً، ولم يمارس سياسة طائفية".

وأضاف الشابندر: "الحقيقة وضحت؛ حيث إنه (المالكي) لم يكن قادراً على بناء مؤسسة عسكرية وجيش قادر على مواجهة الإرهاب، وما حصل من نكسة (في إشارة لسيطرة مسلحين على مناطق شمالي البلاد)، لا تسجل على القيادات أو الضباط الذين تخاذلوا، وإنما تسجل على المالكي، باعتباره المسؤول الأول، وهذا سبب يكفي بألا يرشح نفسه لولاية ثالثة ".

ورأى المنشق عن ائتلاف المالكي، أن الأخير "كانت لديه فرصة لثماني سنوات، وكان بين يديه من الصلاحيات المطلقة في القيادة العامة للقوات المسلحة، ومن الأموال لصرفها على بناء جيش مقتدر ولكنه لم يستطع".

وإضافة للائتلاف الوطني الشيعي، ترفض كتل متحدون للإصلاح (سنة) بزعامة أسامة النجيفي، والقائمة العربية (سنة) بزعامة صالح المطلك، والقائمة الوطنية (علمانية) بزعامة إياد علاوي، الولاية الثالثة للمالكي.

لكن ائتلاف المالكي قال: إنه "متمسك بالمالكي مرشحاً وحيداً لرئاسة الوزراء، ولن يتفاوض على تشكيل الحكومة القادمة دون وجوده".

وقرر المالكي مؤخراً، إحالة 59 ضابطاً في الجيش العراقي إلى التحقيق العسكري، ممن تخلوا عن ثكناتهم وأسلحتهم في محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك (شمال)، وديالى (شرق)، إثر هجوم تعرضت له تلك المحافظات من قبل مجموعات مسلحة، بينها تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في الـ 10 من الشهر الجاري.

مكة المكرمة