عزل عسيري والقحطاني.. الملك سلمان يقلّم أظافر ولي عهده

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDzEBG

الملك سلمان بن عبد العزيز

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-10-2018 الساعة 01:26
الرياض - الخليج أونلاين

أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، فجر السبت، أوامر ملكية تضمنت إقالات وتوجيهات بإعادة هيكلة جهاز الاستخبارات السعودي، وذلك بعد اعتراف المملكة بمقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، إن الملك سلمان "أمر بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق".

كما أصدر العاهل السعودي أوامر بإعفاء اللواء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه، وإقالة سعود القحطاني المستشار برتبة وزير في الديوان الملكي، حسب المصدر ذاته.

وجاء في الأوامر الملكية: "إعفاء مدير الإدارة العامة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامة اللواء رشاد بن حامد المحمادي"، وكذلك "مساعد رئيس الاستخبارات العامة للموارد البشرية اللواء عبدالله بن خليف الشاي، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة لشؤون الاستخبارات اللواء الطيار محمد بن صالح الرميح".

ويبدو أن الأوامر بإقالة عسيري تتفق مع ما نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، قبل أيام، عن تخطيط المملكة للدفع باللواء عسيري، المقرّب من ولي العهد محمد بن سلمان، كـ"كبش فداء" في قضية مقتل  خاشقجي.

وتأتي الأوامر الملكية، بعد وقت قصير من اعتراف السعودية بشكل رسمي باغتيال خاشقجي، وتراجعها عن نفي علاقتها بالحادثة التي وقعت في قنصلية الرياض يوم 2 أكتوبر الجاري، وهزّت الرأي العام الدولي.

وكانت القنصلية السعودية في إسطنبول قد نفت على صفحتها الموثّقة في "تويتر" مقتل خاشقجي، وقالت إنه قد غادر السفارة، وهو ما يتنافى مع ما اعترفت به المملكة اليوم.

وربط متابعون لقضية اغتيال الإعلامي السعودي جمال خاشقجي بين القرارات الملكية التي عزلت اثنين من كبار المسؤولين المقربين من محمد بن سلمان، وعدد من كبار العسكريين السعوديين، وما نقلته وكالة "رويترز" للأنباء عن مصادر في الأسرة المالكة السعودية من أن "الملك سلمان بن عبد العزيز بدأ بتقييم صلاحيات نجله ولي العهد محمد بن سلمان".

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء نقلت عن مصادر في الأسرة المالكة السعودية قولها: إن "الملك سلمان بن عبد العزيز بدأ بتقييم صلاحيات نجله ولي العهد محمد بن سلمان"، وذلك على أثر الضجة التي أُثيرت حول علاقته باغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي قبل أكثر من أسبوعين.

وقالت المصادر ذاتها، الجمعة: إن "الملك سلمان بدأ يتدخل في معالجة الأزمة الناجمة عن مقتل خاشقجي"، والتي أشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لأول مرة، إلى احتمال ضلوع بن سلمان في جريمتها.

وأشارت إلى أن "الملك سلمان لم يكن على دراية كافية بحقيقة الأزمة؛ بسبب حرص مساعدي ولي العهد على حصر متابعة الملك للتطورات عبر وسائل الإعلام السعودية فقط"، لكن الأمير السعودي المنشق خالد بن فرحان آل سعود قال مؤخراً: إن "القتلة قد أخذوا الموافقة من رأس الحكم".

وأضافت المصادر: إن "ولي العهد اضطر إلى إطلاع الملك على قضية خاشقجي، وطلب التدخل منه مع تحولها لأزمة عالمية".

مكة المكرمة