عسيري: الطائرة الروسية هبطت في صنعاء "بموافقتنا"

عسيري: سمحنا للطائرة بالهبوط باليمن وأعطيناها وقتاً مجدولاً للمغادرة

عسيري: سمحنا للطائرة بالهبوط باليمن وأعطيناها وقتاً مجدولاً للمغادرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 07:49
الرياض - الخليج أونلاين


قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العميد "أحمد عسيري"، إن الطائرة الروسية التي هبطت في مطار صنعاء الدولي، الخميس، "أُعطيت إذناً بالهبوط" من قِبل قيادة قوات للتحالف، ليدحض مزاعم الحوثيين بأنها كسرت الحظر الجوي المفروض على اليمن.

وقال "عسيري"، في تصريحات لقناة "العربية" الخميس: "لا يوجد سوى طائرة روسية فقط بمطار صنعاء، وكنا قد سمحنا لها بالهبوط باليمن وأعطيناها وقتاً مجدولاً للمغادرة، لكنها تأخرت".

‎وفيما أرجع تأخر موعد إقلاع الطائرة إلى "محاولة إثارة بلبلة دولية"، قال عسيري، إن سلطات التحالف أعطت الطائرة، صباح اليوم الجمعة "موعداً آخر لمغادرة المطار"، بعد تأخرها مساء الخميس عن موعدها المجدول.

‎ونفى "عسيري" ما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية، حول وجود ثلاث طائرات روسية وعُمانية في مطار صنعاء، مؤكداً أنها طائرة واحدة فقط.

‎وكانت قناة "المسيرة"، التابعة لمليشيا الحوثي، قد زعمت بأن دول التحالف منعت طائرة روسية وصلت مطار صنعاء الدولي، الخميس، من الإقلاع للعودة، بسبب وصولها مباشرة دون الخضوع للتفتيش من قبل التحالف، الذي يجري في جيبوتي بإشراف الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة "سبأ" الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، على لسان مدير عام مطار صنعاء "خالد الشايف"، أن الطائرة الروسية تعتبر أول طائرة تصل صنعاء مباشرة قادمة من روسيا تكسر الحظر الجوي المفروض على اليمن، وتحمل على متنها مساعدات إنسانية، وعدداً من الموظفين العاملين في السفارة الروسية.

‎ومنذ انطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس/ آذار الماضي، تفرض قوات التحالف الذي تقوده السعودية حظراً بحرياً وجوياً على اليمن، وتقوم بتفتيش الطائرات والسفن القادمة، بحسب قرار مجلس الأمن رقم 2216.

مكة المكرمة