عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين بالعراق.. و"داعش" يتبنى

التفجيران وقعا بشكل متزامن

التفجيران وقعا بشكل متزامن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-06-2017 الساعة 10:57
بغداد - الخليج أونلاين


لقي 43 شخصاً على الأقل حتفهم وأصيب عشرات آخرون في تفجيرين متزامنين وقعا جنوب وشرق العاصمة العراقية بغداد، الجمعة، وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنهما.

وقالت مصادر أمنية عراقية لوكالة "رويترز"، إن امرأة فجّرت حزاماً ناسفاً في أحد الأسواق ببلدة "المسيب" التي تبعد 80 كيلومتراً جنوبي بغداد، فقتلت 31 على الأقل وأصابت 35 آخرين.

وبالتزامن مع هجوم المسيب، فجّر انتحاري نفسه في مرآب للسيارات بمدينة كربلاء (100 كم جنوب العاصمة العراقية بغداد)، ما أدى لمقتل 12 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 20 آخرين.

593a3cfdc361886e558b456c_686653

وقال بيان صادر عن قيادتي شرطة كربلاء وعمليات الفرات الأوسط "تم التصدي من قبل القوات الأمنية لانتحاري يحمل حزاماً ناسفاً حاول الدخول من باب الخروج في المرآب الموحد في محافظة كربلاء المقدسة".

وأعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة مسؤولية التنظيم عن الهجومين. لكنها قالت إن هجوم المسيب نفذه رجلان، في حين أكد ضابط عراقي أن امرأة هي التي فجّرت نفسها.

اقرأ أيضاً :

مرصد حقوقي عراقي: 50 طفلاً اختفوا بمعارك الموصل

وخلال الفترة الأخيرة، تصاعدت وتيرة الهجمات الانتحارية داخل العاصمة العراقية بغداد، وقد تبنى تنظيم الدولة معظمها، فيما يبدو أنها محاولة لفتح جبهات مواجهة جديدة تشتت أنظار القوات العراقية التي تهاجم معاقل التنظيم في أنحاء مختلفة من البلاد.

593a3ccdc46188ee6d8b46a1_647062

وجاءت هذه الهجمات العنيفة في وقت أوشك فيه التنظيم على خسارة مدينة الموصل، التي بدأت القوات العراقية في أكتوبر/ تشرين الأول 2016، حملة لاستعادتها من التنظيم الذي سيطر عليها في صيف 2014 عندما اجتاح مناطق واسعة شمالي البلاد.

وتحظى العملية العراقية بدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وكذلك الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران، فضلاً عن قوات البيشمركة الكردية.

مكة المكرمة