عشرات القتلى والجرحى في مجزرة جديدة للنظام بريف دمشق

من آثار القصف على ريف دمشق

من آثار القصف على ريف دمشق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-03-2017 الساعة 09:22
دمشق - الخليج أونلاين


ارتكبت قوات نظام الأسد مجزرة جديدة في غوطة دمشق، في وقت ناشد المبعوث الدولي، استافان دي مستورا، روسيا وتركيا وإيران لإنقاذ الهدنة للحفاظ على مفاوضات جنيف.

وقصفت طائرات النظام، السبت، شارعاً رئيسياً في بلدة حمورية بغوطة دمشق، فقتلت وجرحت العشرات، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن 16 شخصاً على الأقل، بينهم 8 أطفال، قتلوا في القصف، وجرح 50 آخرون، مضيفاً أن "عدد الشهداء مرجح للارتفاع"؛ نظراً لوجود مفقودين وجرحى حالتهم خطرة، وفق صحيفة "الحياة" السعودية.

اقرأ أيضاً:

"أطباء بلا حدود" تتظاهر ضد سياسات أوروبا تجاه اللاجئين

مجزرة حمورية جاءت وسط استمرار المعارك في الأحياء الشرقية لدمشق، حيث تمكنت قوات النظام من استرجاع مناطق خسرتها خلال الأيام الماضية بين حيي القابون وجوبر بالعاصمة.

وشهد ريف حماة معارك كر وفر، وأعلن النظام أن قواته استعادت قرية كوكب، في حين قال معارضون إن فصائل المعارضة عاودت بعد ظهر السبت الهجوم على بلدة قمحانة الاستراتيجية.

بدوره، بعث المبعوث الأممي لسوريا استافان دي مستورا، رسائل إلى وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا (الدول الضامنة لوقف النار)، كما بعث برسائل إلى موسكو وواشنطن لإنقاذ الهدنة في سورية بعد معارك دمشق وحماة.

مكة المكرمة