عقب طلب ترامب.. بريطانيا تضاعف جنودها في أفغانستان

سيبدأ انتشار الجنود البريطانيين الاضافيين في أغسطس

يشارك جنود بريطانيا في دعم الجنود الأفغانيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-07-2018 الساعة 14:44
بروكسل - الخليج أونلاين

تعتزم الحكومة البريطانية زيادة عدد أفراد القوات البريطانية في أفغانستان إلى ضعفيه تقريباً؛ وذلك بعدما طلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعزيزات للمساعدة في التعامل مع الوضع الأمني الهشّ هناك.

ويُتوقّع أن تعلن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، خلال قمّة حلف شمال الأطلسي، أنها ستنشر 440 جندياً إضافياً في إطار بعثة الحلف إلى أفغانستان، ليرتفع العدد الإجمالي للقوات البريطانية هناك إلى نحو 1100، في وقت يطالب فيه ترامب حلفاءه بإنفاق المزيد على الدفاع.

وافتُتحت أعمال قمّة حلف الأطلسي، اليوم الأربعاء، في بروكسل في ظلّ أجواء متوتّرة؛ إذ إن الرئيس الأمريكي لم يكفّ عن مطالبة الأوروبيين بزيادة نفقاتهم العسكرية بهدف احترام التزامهم برفعها حتى تبلغ نسبة 2% من إجمالي الناتج المحلي بحلول العام 2024.

وأكّد ترامب في تغريدة أن دولاً عدّة في الحلف "لا تفي بالتزاماتها" على صعيد النفقات العسكرية.

 

 

وأكّدت ماي قبل القمّة أنه إضافة إلى زيادة عدد القوات في أفغانستان فإن المملكة المتحدة هي إحدى الدول الخمس الأعضاء في الحلف التي تخصّص 2% من إجمالي ناتجها المحلي للدفاع.

وصرّحت بأن "الحلف يمكن أن يعتمد على المملكة المتحدة كنموذج، ليس فقط لاحترامنا التزام نسبة الـ2%؛ إنما أيضاً لتقديم قدراتنا الرائدة للعمليات في جميع أنحاء العالم".

وسيبدأ انتشار الجنود البريطانيين الإضافيين في أغسطس، تليهم دفعة ثانية في فبراير، ما سيرفع الوجود العسكري البريطاني في أفغانستان إلى 1100 جندي. 

وينشر حلف الأطلسي 16 ألف عنصر في أفغانستان دعماً للقوات الأفغانية، بينهم 13 ألف أمريكي.

وسوف تشارك القوات البريطانية في مهمّة (الدعم الصامد)، وهي مهمّة يقودها حلف شمال الأطلسي لتدريب ومساعدة القوات الأفغانية.

مكة المكرمة