عقوبات أمريكية على القحطاني والعتيبي و15 سعودياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gx8Jnx

القنصل السعودي لدى إسطنبول محمد العتيبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-11-2018 الساعة 18:17
واشنطن – الخليج أونلاين

أقرت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، عقوبات على 17 سعودياً تورطوا في قتل الصحفي جمال خاشقجي، وهي أول عقوبات اقتصادية تفرضها واشنطن على خلفية هذه القضية.

وقالت الوزارة الأمريكية في بيان اطّلع عليه "الخليج أونلاين": "إن العقوبات تشمل سعود القحطاني، والقنصل السعودي لدى إسطنبول محمد العتيبي و15 سعودياً".

في حين بينت وزارة الخارجية الأمريكية أن الـ17 سعودياً يعملون في الحرس الملكي ووزارات ومكاتب تابعة للحكومة السعودية.

وأوضحت وزارة الخزانة أن العقوبات "تشمل حظر أي ممتلكات أو مصالح لهؤلاء في أمريكا، وتجميد جميع أصولهم، وعدم التعامل معهم من قبل الأمريكيين".

وقال وزير الخزانة، ستيفن منوشين: "إن على السعودية أن تتخذ الخطوات المناسبة لوضع حد لاستهداف المعارضين السياسيين والصحفيين".

وشدد على أن واشنطن ستعمل باجتهاد للحصول على كل الحقائق المتعلقة بقتل خاشقجي، وتحميل المسؤولية لأي فرد على علاقة بالجريمة.

وأضاف: "المسؤولون السعوديون الذين نعاقبهم كانوا ضالعين في مقتل خاشقجي بوحشية، ويجب أن يعاقبوا على أفعالهم".

وبعد اعتراف السعودية بقتل خاشقجي، أمر الملك سلمان بن عبد العزيز بإقالة عسيري وسعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي والمقرب من ولي العهد محمد بن سلمان.

وبالنسبة للعتيبي فقد اختفى عن المشهد بعد مغادرته إسطنبول متوجهاً إلى السعودية في 16 أكتوبر الماضي، وذلك قبل وقت قصير من تفتيش منزله، حسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" آنذاك.

ويأتي ذلك في أعقاب رواية سعودية جديدة صدرت اليوم عن النيابة العامة، قالت فيها الرياض إن "الآمر بإعادة خاشقجي إلى بلاده هو نائب رئيس الاستخبارات السابق (أحمد عسيري)".

وذكرت الرواية الجديدة التي تأتي بعد 7 روايات أخرى بدأت السعودية تطلقها بعد 18 يوماً من الجريمة، أن "الآمر بقتل خاشقجي هو قائد المهمة"، الذي لم تسمه.

لكن وزير خارجية تركيا، مولود جاويش أوغلو، رفض هذه التصريحات، وقال إن بعض تعليقات النيابة السعودية بشأن الجريمة "غير مرضية".

مكة المكرمة