عقوبات دولية تتوالى على مسؤولين متورّطين بقتل خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wpaYG

العقوبات الأمريكية شملت مسؤولين في وزارة الخارجية السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-10-2018 الساعة 19:00
واشنطن - الخليج أونلاين

أعلن كلّ من بريطانيا وألمانيا وأمريكا فرض عقوبات على الأشخاص المشتبه بهم في قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، فضلاً عن إجراءات أخرى تتعلّق بصفقات سلاح مع الرياض.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، إنه ستُسحب تأشيرات دخول الأشخاص المشتبه بهم في قتل خاشقجي، وسيُمنعون من دخول البلاد.

وأوضحت: "وزير الداخلية سيتخذ إجراءات ضد جميع المشتبه بهم لمنعهم من دخول بريطانيا، وإذا كان هؤلاء الأفراد لديهم بالفعل تأشيرة دخول فإنها ستُلغى اليوم".

وأضافت ماي: "تظلّ هناك حاجة ملحّة لمعرفة ما حدث بالتحديد فيما يتعلّق بالقضية"، مشيرةً إلى أنها من الممكن أن تتحدّث شخصياً مع الملك سلمان بن عبد العزيز ، اليوم".

وفي السياق ذاته قال شتيفن زايبرت، المتحدّث باسم حكومة ألمانيا، إن مباحثات مكثّفة جارية الآن داخل الحكومة بشأن كيفية التعامل مع صادرات السلاح للسعودية التي تمّت الموافقة عليها.

من جانبه اتهم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الديوان الملكي، والاستخبارات، ووزارة الخارجية السعودية ووزارات أخرى، بالضلوع في قتل خاشقجي، معلناً فرض عقوبات على الرياض.

وكشف بومبيو، خلال حديثه للصحفيين، مساء أمس الثلاثاء، عن تمكُّن بلاده من تحديد بعض المسؤولين السعوديين عن مقتل خاشقجي؛ من الديوان الملكي، وجهاز الاستخبارات العامة، ووزارة الخارجية (التي تُذكر لأول مرة ضمن المتورّطين في جريمة الاغتيال)، ووزارات أخرى لم يسمِّها، إضافة إلى كشف بلاده المزيد من الحقائق خلال مدة تتراوح بين 48 و72 ساعة.

وأكّد أن واشنطن ستفرض عقوبات على المسؤولين عن العملية؛ مثل "سحب التأشيرات"، وعدم منحهم تأشيرات للدخول إلى أمريكا، بالإضافة إلى إجراءات أخرى لم يذكرها.

وبيَّن أن هناك تواصلاً مع وزارة الخزانة الأمريكية لفرض ما يُعرف بعقوبات "ماغنيتسكي"، التي تطبّقها أمريكا على منتهكي حقوق الإنسان، وتشمل تجميد أصولهم، وحظرهم من دخول أمريكا، مشدّداً على أن هذه لن تكون الكلمة الأخيرة لواشنطن في هذه القضية.

وشدّد وزير الخارجية الأمريكي على أن الولايات المتحدة لن تتسامح في التعامل مع تصرُّف عنيف كمقتل خاشقجي وإسكات صوته بالقوة، مشيراً إلى أن المصالح الاستراتيجية المشتركة مع السعودية ستبقى قائمة.

وجاءت تصريحات بومبيو القاسية ضد السعودية بعد وقت قصير من تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفرض عقوبات على السعودية بعد تأكيدها مقتل خاشقجي.

وكانت مديرة المخابرات المركزية الأمريكية "CIA"، جينا هاسبل، وصلت إلى تركيا، صباح أمس الثلاثاء؛ للاطلاع على التحقيق بمقتل خاشقجي، في وقت تبحث وكالات الأمن الغربية الدور المحتمل لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في الجريمة.

يُشار إلى أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قد اختفى عند مراجعته قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية، يوم 2 أكتوبر الجاري، لتعلن السعودية لاحقاً مقتله، بعد إنكار ومحاولة تنصُّل من المسؤولية.

مكة المكرمة