"علاوي" يفضح إعاقة إيران عودة نازحين سنّة جنوب بغداد

نائب الرئيس العراقي إياد علاوي

نائب الرئيس العراقي إياد علاوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-05-2017 الساعة 09:40
بغداد - الخليج أونلاين


كشف نائب الرئيس العراقي إياد علاوي، الأربعاء، أن قائداً بمليشيا الحشد الشعبي توجه إلى إيران لمناقشة موضوع نازحي بلدة "جرف الصخر" جنوب بغداد؛ الذين تمنع السلطات العراقية عودتهم إلى ديارهم منذ ثلاث سنوات، معرباً عن استغرابه لعلاقة إيران بهذا الملف.

وقال في مؤتمر صحفي بمحافظة بابل (جنوب بغداد)، إنه تحدث مع القائدين في "الحشد الشعبي" هادي العامري، وأبو مهدي المهندس، بخصوص "جرف الصخر"، لكن أحدهما أبلغ علاوي أن إيران هي المسؤولة عن الملف.

وأضاف علاوي: "أخبرت العامري والمهندس أنه إذا كان هنالك إرهابي أو اثنان في المنطقة، فهذا لا يعني أن الكل إرهابيون؛ حيث إن الإرهاب ينتشر في بغداد وكل مكان"، موضحاً: "إنني دعوتهم إلى مضيف عامر بن الشيخ عدنان الجنابي، وتبين أنهم لا يستطيعون أن يفعلوا شيئاً".

اقرأ أيضاً:

سباق خليجي لإغاثة الصومال

وأشار علاوي إلى أنه "قال لي (من دون ذكر اسم المتحدث) إن إيران أرسلت دعوة لهم، فقلت له: اذهبوا إلى إيران وتكلموا معهم.. إلا أن الرجل وبعد ذهابه إلى إيران والحديث معهم، قامت الأخيرة بتحويلهم إلى شخص يعيش في لبنان"، معرباً عن استغرابه من هذا الأمر بالقول: "ما علاقة (جرف الصخر) بشخص يعيش في لبنان؟!".

وأُخليت بلدة جرف الصخر من سكانها، البالغ عددهم 120 ألف نسمة، أغلبهم من عشيرة الجنابي السُنية، ولم يتبقَّ فيها سوى عناصر من مليشيا حزب الله التابعة لـ"الحشد الشعبي" التي ترفض عودة الأهالي إلى البلدة منذ استعادتها من تنظيم الدولة أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2014.

وتكتسب ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل العراقية أهمية استراتيجية بالغة؛ نظراً لطبيعتها الجغرافية الصعبة وموقعها المهم الذي يربط بين المحافظات الغربية والوسطى والجنوبية.

مكة المكرمة
عاجل

معهد باريس الفرانكفوني للحريات: ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتهرب من مسؤولية قتل خاشقجي